الاسئلة و الأجوبة » غيبة الإمام المهدي (عليه السلام) » تواتر روايات غيبة الإمام (عليه السلام)


احمد العراقي / النرويج
السؤال: تواتر روايات غيبة الإمام (عليه السلام)
أرجوا الرد على هذا السؤال من أحد البكريين
أريد رواية واحدة صحيحة تبين غيبة الامام  المهدي!!!
من الكليني أو غيره و تكون صحيحة حسب علماء الروافض.
الجواب:
الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الروايات في ذكر غيبة الإمام المهدي (عليه السلام) كثيرة وهي متواترة معنى.
فمن الرواية ما يذكر انه يغيب عن شيعته وأولياءه غيبة لا يثبت فيها على القول بإمامته إلا من امتحن قلبه للإيمان (كمال الدين للصدوق ص253).
أو منها ما تذكر أنه يغيب غيبة يرتاب فيها المبطلون (كمال الدين ص345) ومنها ما يذكر ان التاسع من ولد الحسين يغيب عنهم.
ومنها ما تذكر ان الحجة يغيب غيبة طويلة (بحار الأنوار ج36 ص327).
ومنها ما تذكر ان له غيبتان  وهي روايات كثيرة وبصيغ متعددة (الكافي ج1 ص329).
ومنها ما تذكر انه يغيب عن الناس إمامهم. (مستدرك الوسائل ج12 ص279) ومن الناحية العلمية إثبات التواتر لغيبته على درجة علمية من طلب رواية واحدة صحيحة إذ التواتر أعلى من رتبة من خبر الآحاد, ومع ذلك نورد لك روايات صحيحة الإسناد تثبت الغيبة للإمام, ففي الكافي عن محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن ابن محبوب عن إسحاق بن عمار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام للقائم غيبتان إحداهما قصيرة والأخرى طويلة, الغيبة الأولى لا يعلم بمكانه فيها إلا خاصة شيعته والأخرى لا يعلم بمكانه فيها إلا خاصة مواليه.
وفي (الكافي) عن الكليني عن العدة عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن أبي ايوب الحزاز عن محمد بن مسلم قال سمعت ابا عبد الله (عليه السلام) يقول: إن بلغكم عن صاحبكم غيبة فلا تنكروها.
ورواية ثالثة في الكافي وهي موثقة سنداً: عن العدة عن أحمد بن محمد عن أبيه محمد بن عيسى عن أبن بكير عن زرارة قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان للقائم غيبة قبل ان يقوم انه يخاف واوما بيده إلى بطنه ـ يعني القتل.
وفي كمال الدين عن أبيه وابن الوليد وابن المتوكل جميعاً عن سعد والحميري ومحمد العطار جميعاً عن ابن عيسى وابن هاشم والبرقي وابن ابي الخطاب جميعاً عن ابن محبوب عن داود بن الحسين عن أبي بصير عن الصادق عليه السلام عن آباءه قال قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : المهدي من ولدي اسمه اسمي كنيته كنيتي اشبه الناس بي خلق وخلقاً تكون له غيبه وحيرة حتى يضل الخلق عن اديانهم فعند ذلك يقبل  كالشهاب الثاقب يملأها عدلاً وقسطا كما ملئت ظلماً وجورا.
وفي (كمال الدين) عن أبيه عن الحميري  عن أيوب بن نوح عن محمد بن أبي عمير عن جميل بن دراج عن زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال يأتي على الناس زمان يغيب عنهم إمامهم فقلت ما يصنع الناس في ذلك الزمان؟ قال يتمسكون بالأمر الذي هم عليه حتى يتبين لهم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال