الاسئلة و الأجوبة » الأعلام » بهلول بن عمرو.. وهارون الرشيد


عقيل / عقيل
السؤال: بهلول بن عمرو.. وهارون الرشيد

من هو بهلول الذي يقال عنه بأنّه من أصحاب الإمام الصادق(عليه السلام)، والذي كان يتظاهر بالجنون؟
هلاّ ذكرتم لنا بعض المواقف التي حصلت بينه وبين خلفاء بني العبّاس؟

الجواب:

الأخ عقيل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هو أبو وهيب بهلول بن عمرو الصيرفي، أو الصوفي، نشأ في الكوفة, ثمّ دعاه هارون الرشيد إلى بغداد, وكان شاعراً زاهداً, وقصّاصاً، كان من أصحاب الإمام جعفر الصادق(عليه السلام)، وأيضاً من الذين يروون عن الإمام(عليه السلام)، وأهم أثاره: القصيدة البهلولية. وله مواقف عديدة مع هارون الرشيد، نذكر منها:
قيل: أنّ بهلول أتى يوماً إلى قصر هارون فرأى المسند والمتّكأ، الذي هو مكان هارون، خالياً، فجلس في مكانه لحظة, فرآه الخدم والحجّاب، فضربوه وسحبوه من مكان الخليفة, فلمّا خرج هارون من داخل قصره رأى بهلول جالساً يبكي، فسأل الخدم؟ فقالوا جلس في مكانك، فضربناه وسحبناه. فزجرهم ونهرهم، وقال له: لا تبك. فقال: يا هارون! ما أبكي على حالي ولكن أبكي على حالك, أنا جلست مكانك هذا للحظة واحدة فضربوني هذا الضرب الشديد، وأنت جالس طول عمرك، فكيف يكون حالك غداً؟(1)
ودمتم في رعاية الله

(1) انظر: أعيان الشيعة 3: 617 أبو وهيب بهلول بن عمر الصيرفي، شجرة طوبى 1: 50 المجلس العشرون.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال