الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » آية الأرض من مختصات الإمام وهي تشريف له


رامي العلي / سوريا
السؤال: آية الأرض من مختصات الإمام وهي تشريف له
السلام عليكم
أرجو الإجابة على هذه الشبهة:
جاء في (كتاب الرجعة ص 201):
فصل: في ذكر بعض ما جاء في رجعة أمير المؤمنين ـ صلوات الله عليه ـ وأنه دابة الأرض!
هل وصف أمير المؤمنين علي رضي الله عنه بهذا الوصف تشريف له أم اهانة؟
الجواب:

الأخ رامي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يختلف الحال باختلاف النفوس فالذي يكره عليّاً (عليه السلام) يرى ذلك ذم له والذي يحب عليّاً (عليه السلام) ينظر إلى الجوانب الإيجابية فيها ومنها:
1- إن الإمام علي (عليه السلام) يفتخر بكونه دابة الأرض دون أن يعتبر ذلك الاسم ذم له فيقول (أنا دابة الأرض وأنا قسيم النار...) وكذلك خلص صحابة علي كانوا يسموه بذلك مثل عمار وأبي ذر.

2- إن الذي سماه بذلك رسول الله بعد تسمية الله بذلك وهو من مختصاته (عليه السلام) ففي أبي عبد الله (عليه السلام) قال: (انتهى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو نائم في المسجد قد جمع ووضع رأسه عليه فحركه برجله ثم قال: قم يا دابة الله) فقال رجل من أصحابه يا رسول الله أيسمي بعضنا بعضا بهذا الاسم فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): لا والله ما هو إلا له خاصة وهو دابة الأرض الذي ذكره الله في كتابه: (( وَإِذَا وَقَعَ القَولُ عَلَيهِم أَخرَجنَا لَهُم دَابَّةً مِّنَ الأَرضِ تُكَلِّمُهُم أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لا يُوقِنُونَ )) (النمل:82).
ثم قال: يا علي إذا كان آخر الزمان أخرجك في أحسن صورة ومعك ميسم نسم به أعدائك.

3- إن كلمة دابة في اللغة تشير إلى كل ما يدب ويتحرك فتشمل الإنسان وسائر جسم الحيوان واستعمال هذه الكلمة كثيراً في نوع خاص يراد منه الذم لا يقلب المعاني الأخرى المستعملة قليلاً من المدح إلى الذم.

4- إنه ورد كما عرفت في الخبر إن الإمام يخرج في أحسن صورة وكفى به تشريفاً له ومدحاً.

5- إن وصفها في القرآن بأنها تكلمهم وفي الأخبار بأنها تسم المؤمن بالإيمان وتسم الكافر بالكفر ومعها عصا موسى وخاتم سليمان وغيرها من المواصفات فإنها تشرف هذا المخلوق بكل هذه التشريفات فيبتعد عن الذهن أي وصف آخر يوجب النقص بعد معرفة كل هذه القدرات الكبيرة.

6- حال هذه التسمية له حال التسمية بأبي تراب حيث كان أعداء علي يعتبرون ذلك نقصاً فيه في حين كانت تلك التسمية أحب الأسماء إليه صلوات الله وسلامه عليه.
ودمتم في رعاية الله 

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال