الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » لماذا لا يجمع الشيعة أحاديثهم الصحيحة في كتاب واحد ؟


محمد الصيادي الحسيني / سوريا
السؤال: لماذا لا يجمع الشيعة أحاديثهم الصحيحة في كتاب واحد ؟
السلام عليكم
لماذا لا تجمعون الأحاديث الصحيحة عندكم و المتفقون عليها في كتاب واحد ليسهل على العامي الشيعي أن يطالعها وحتى المخالفين لمذهبكم كما يوجد عندنا نحن السنة الصحيحين
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصحيحان ليسا مؤلفين لجمع جميع الأحاديث المتفق على صحتها بل حتى عند البخاري فقد قال إني انتقيت هذه الأحاديث من ستمائة ألف حديث صحيح, مع علم الجميع بصعوبة شروط البخاري والمشددة جداً في صحيحه, ومع ذلك فالبخاري مليء بالأحاديث المعلقة وغير المسندة مع اختياره لهذه الأحاديث وانتخابها واشتراطه صحتها وإسنادها فالبخاري قد سمّى صحيحه بالصحيح الجامع المسند لأحاديث وسنن الرسول (صلى الله عليه وآله) ومع ذلك فقد خالف شروطه وروى الآلاف الأحاديث من دون أسانيد وروى أيضاً عن الضعفاء وعن المجاهيل وعن المدلسين وعن المبتدعة المرميين بالبدعة الكبرى فأين هذا الصحيح وكيف يكون ما هذا حاله صحيحاً؟!!

أما صحيح مسلم فهو أدنى مرتبة من صحيح البخاري بالاتفاق,ويحتوي أيضاً على الأحاديث المتناقضة التي لا يمكن صحتها كلها, كحديث إسلام أبي سفيان, وحديث زواج النبي (صلى الله عليه وآله) وهو محرم في رواية, وهو غير محرم في رواية أخرى, وغير ذلك من الروايات التي تعرض لها بالنقد بعض العلماء الذين ألفوا في الصحيح, كابن حبان وابن خزيمة والحاكم  وأخيراً الألباني, فقد ألـّفوا بحسب مبانيهم  واجتهاداتهم في الصحيح ولكن الأمة لم تسلّم لكل هؤلاء رأيهم في صحاحهم فأخضعوا كتبهم للجرح والتعديل والتصحيح والتضعيف.

وعندنا الكثير من العلماء الذين ألفوا في الصحيح وطلبوه وحاولوا جمعه وتأليفه في كتاب يسهل رجوع الناس إليه,كالكافي ومن لا يحضره الفقيه,وتفسير القمي,وجامع الزيارات, ومفاتيح الجنان وما إلى ذلك.
ولكننا وعلى القاعدة أخضعناها كلها للنقد والجرح والتعديل والتصحيح والتضعيف أما تقليد البخاري ومسلم وقبول قولهما واجتهاداتهما فهو الخارج عن القاعدة والشاذ عن عموم الموازين والقواعد الصحيحة والضوابط المتفق عليها.
فكل من يجمع الأحاديث الصحيحة (وخذ مثلاً المحدث الألباني) فإنه سيجد الكثير من العلماء يخالفه الرأي في تصحيح أو تضعيف هذا الحديث أو ذاك.
فهذا مطلب خاطيء لا يمكن تحقيقه, ولا يمكن رمي الأحاديث الضعيفة لأنها تصلح كشواهد ومتابعات ويعمل بها في فضائل الأعمال وما إلى ذلك.
أو فقل : لا يوجد عند السنة أصلاً كتاب واحد صحيح يجمع جميع الأحاديث الصحيحة لأن الصحيحين لا يحتويان جميع الأحاديث الصحيحة بالإجماع لأن هناك صحيح كثير في غير الصحيحين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال