الاسئلة و الأجوبة » الشهادة الثالثة في الاذان » إدخال علي (عليه السلام) في الأذان ليس من البدع


احمد / البحرين
السؤال: إدخال علي (عليه السلام) في الأذان ليس من البدع
السلام عليكم
سأعرف البدعة اولا وارجو التصحيح لي مع العلم انني قرأت تعريف البدعه من هذا الموقع وهو زيادة شيء في الدين لم يكن على زمن النبي او تنقيصه ..؟
أما سؤالي الرئيسي هو هل كان على زمن النبي على حياة النبي عندما كان المؤذن يؤذن في ذالك الوقت هل كانت الشهادة الثالثه تقال عندها واذا كانت لا تقال والان تقال يعني هل استطيع تسميتها بدعه كما في صلاة التراويح ظهرت في زمن عمر فسميت بدعه مع انها صلاة والصلاة عبادة والعبادة مفيده لصاحبها نهايتا ؟
أرجو منكم الاجابه على هذا السؤال
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرناه من تعريف البدعة غير ما ذكرته,فنحن قلنا ان البدعة هو الزيادة في الدين ونقصان منه من غير اسناد إلى الدين, والفرق بين السنة والشيعة أن السنة يأخذون التشريع من سنة الرسول (صلى الله عليه وآله) فقط, بينما الشيعة يوسعون ذلك إلى كل المعصومين (عليهم السلام) فإذا ورد عن المعصوم ما يوسع أو يضيق أو يشرح شيئاً غامضاً في سنة الرسول (صلى الله عليه وآله) لا يعد هذا بدعة, وقد وردت عندنا عمومات تشير على ذكر علي (عليه السلام) عند ذكر رسول الله (صلى الله عليه وآله), وتلك العمومات تشمل الأذان فلا يعد إدخال اشهد ان علياً ولي الله من البدع.
وللمزيد ارجع إلى ( الأسئلة العقائدية / الشهادة الثالثة في الأذان / الأدلة على جواز الشهادة الثالثة في الأذان).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال