الاسئلة و الأجوبة » الخلفاء » لم تكن خصوصية لصحبه الثلاثة الأوائل عن غيرهم


ضحى / العراق
السؤال: لم تكن خصوصية لصحبه الثلاثة الأوائل عن غيرهم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته, بارك الله في جهودكم المباركة.
أورد أحد السلفية بعض الروايات والآراء تحت عنوان (( طعن الرافضة في سيد الخلق محمد (ص) ))
وما جاء به مسرد أدنا
يدعي أن الشيعة يتهمون رسول الله بعدم الإستجابة لأوامر الله بدليل أنه صاحب أبو بكر وعمر وعثمان وهم رجال يعتبرهم الشيعة كفار وزنادقة! وأورد في تعليقه حديثا عن رسول الله (ص) (( مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير ))
الجواب:
الأخت ضحى المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم تكن لرسول الله (صلى الله عليه وآله) خصوصية في صحبة الثلاثة الأوائل, بل كان حالهم حال بقية الصحابة, وإنما كان ينفرد بعلي (عليه السلام) فقط, وهو أخوه في الدنيا والآخرة, وما يصور من أن الثلاثة الأوائل لهم خصوصية في صحبتهم للنبي (صلى الله عليه وآله) هذا من وضعهم وكذبهم على رسول الله (صلى الله عليه وآله).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال