الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » كيف نوفق بين التفاضل بين الأنبياء وقوله تعالى (لا نفرق بين أحد من رسله)


محسن / لبنان
السؤال: كيف نوفق بين التفاضل بين الأنبياء وقوله تعالى (لا نفرق بين أحد من رسله)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من حضرتكم إفادتنا اذا ما كان هناك ايات قرانية تتحدث عن تفضيل الرسول على جميع الانبياء, لأني الاحظ بأننا نقول عند الحديث عن الرسول بأنه اشرف الخلق والمرسلين وهناك اية في القران تقول بما معناه, لا نفرق بين رسله أو لا تفضيل بين الرسل (بهذا المعنى)
الجواب:
الأخ محسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التفاضل بين الأنبياء موجود دل على ذلك قوله تعالى: (( تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنَا بَعضَهُم عَلَى بَعضٍ مِّنهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعضَهُم دَرَجَاتٍ )) , وأما قوله تعالى: (( لاَ نُفَرِّقُ بَينَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ )) , فهو وارد على لسان حال المؤمنين بأنهم يؤمنون بالرسل ولا يفرقون بين أحد منهم خلاف اليهود والنصارى الذين فرقوا ذلك. وقد ثبت بالسنة الشريفة القطعية أنه (صلى الله عليه وآله) أفضل الخلائق أجمعين, ومن بينهم الأنبياء والرسل والملائكة.
راجع موقعنا على الانترنيت وتحت العنوان : ( الأسئلة العقائدية /حرف (ن) /النبي والأنبياء ).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال