×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

هل الوشم من تغيير خلق الله؟


السؤال / حسن / العراق
السلام عليكم
اذا لم يكن الوشم حراماً ...فما معنى قوله تعالى (( فاقم وجهك للدين حنيفاً فطرت الله التي فطر الناس عليها لاتبديل لخلق الله ذلك الدين القيم )) افلا يعتبر الوشم مغيراً للشكل وبالتالي الى الفطرة ؟
ارجو الاجابة
الجواب
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوشم لا يحرم في نفسه بالحكم الأوّلي.. ولا ينبغي تناول المواضيع الفقهية بهذا الشكل كما لا ينبغي التركيز على الربط بين هذه الأحكام وبين التفسير خصوصاً مع حصول الاختلاف فيها حتى عند المخالفين.
أما قوله تعالى: (( فَأقِم وَجهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيهَا لَا تَبدِيلَ لِخَلقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ القَيِّمُ )), ومثلها قوله تعالى: (( وَلآمُرَنَّهُم فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلقَ اللّهِ )), فقد فسرها الحسن البصري بالوشم وهو أضعف الأقوال, والبعض بالخصاء والأكثر بأن خلق الله يعني: دين الله, فهي رواية عن مجاهد وعكرمة وإبراهيم النخعي والحسن وقتادة والحكم والسدي والضحاك وعطاء الخراساني كلهم قالوا خلق الله يعني: دين الله, وبه قال الطبري, وورد عندنا أيضاً عن الامام الباقر والامام الصادق (عليهما السلام).
ودمتم في رعاية الله