الاسئلة و الأجوبة » زيارة القبور وزيارات الأئمة (عليهم السلام) » ارتكاب المعاصي في المراقد الطاهرة


حسين بن علي الجبيلي / السعودية
السؤال: ارتكاب المعاصي في المراقد الطاهرة
سلام عليكم ومبارك عليكم صيام شهر رمضان المبارك .
هل السيئات تتضاعف عند الذهاب للمراقد الطاهره وارتكاب الذنوب بجوار المعصوم وان كان الجواب بنعم اريد الدليل .
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المراقد الطاهرة للأئمة (عليهم السلام) أماكن للعبادة والذكر, فهي من جهة الحرمة والقدسية كحرمة سائر المساجد.. ومن المعلوم أن ارتكاب المعاصي والآثام في هذه الأماكن الطاهرة فيه علاوة على نفس اقتراف الذنب انتهاك حرمة المكان والمساس بقدسيته, وهذا أمر وجداني لا يفتقر إلى دليل..
فيجتمع على المذنب معصيتان:
الأولى: نفس الإُثم المقترف.
الثانية: ذنب انتهاك حرمة المكان الطاهر, أما ما هو مقدار السيئة المسجلة على صاحب هذه المعصية وهل تبلغ إلى المضاعفة, فهذا أمر متروك تقديره لله عز وجل.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال