الاسئلة و الأجوبة » بنو أمية » عمر بن عبد العزيز


دينا / البحرين
السؤال: عمر بن عبد العزيز
هل حقاً أن عمر بن عبد العزيز ممن يعادي الشيعة ؟ وما الدليل على ذلك ؟
الجواب:

الاخت المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان من تذكرين من بني أمية وبني العباس وغيرهما لهم تواريخ تشهد بها كتب التاريخ والسير, فلو تابعت كل واحد منهما لوجدتي الحكم عليهم بنفسك وسيكون قرارك موفقاً في هذا الشأن .
إن أية شخصية تاريخية سيكون موقفنا منها من خلال موقف تلك الشخصية من أهل البيت (عليهم السلام). وسنوقفك على قاعدة عامة تستطيعين من خلالها تقييم الشخصيات التاريخية:
نحن الشيعة نقول بخلافة علي بن أبي طالب (عليه السلام) وذلك لنص النبي (صلى الله عليه وآله) عليه يوم الغدير وغيره من المواضع, فقال (صلى الله عليه وآله): (( من كنت مولاه فهذا علي مولاه )), ومن خلال نصوص كثيرة تثبت ولاية وخلافة علي (عليه السلام), كما أننا نقول بأن الخلافة بالنص وليست بالشورى والإجماع كما يدعي غيرنا .

هكذا تسلسل الإمامة والخلافة في علي وأولاده (عليهم السلام) من الأئمة الاثني عشر, وكل من تجاوز هؤلاء الأئمة يعد ظالماً وغاصباً مهما بلغ غايته من العدل والشجاعة وأمثالهما, فخلفاء بني أمية وأمثالهم من بني العباس يعدون غاصبون لأهل البيت (عليهم السلام) وهم ليسوا شرعيون مع وجود الأئمة, فعمر بن عبد العزيز كان يعيش في حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام) وهارون الرشيد كان يعيش في زمن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، وهكذا يعد كل واحد منهما غاصباً للخلافة التي نص عليها رسول الله (صلى الله عليه وآله) .
نعم, يمكن أن يكون لعمر بن عبد العزيز خصوصية رفع السب والشتم عن علي (عليه السلام) بعد أن جعلوه بنو أمية سنة, وهذا موقف جيد ورائع, إلا أنه لا يزال يعد غاصباً لمنصب أهل البيت (عليهم السلام) الشرعي .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال