×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

سبب وجود الإلحاد مع كون الإيمان فطريّاً


السؤال / السيدة / البحرين
إذا كان الإيمان بالله موجوداً دائماً بين الشعوب وهو أمر يدلّ على العقل وتدعو له الفطرة, فما هي عوامل وجود المادّية والإلحادية في الغرب، ومن ثمّ إمتدادها إلى بقاع الأرض؟
الجواب
الأخت السيدة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنّ الفطرة السليمة غير الملوّثة هي التي توصل إلى الإيمان بالله واليوم الآخر.
وأمّا الفطرة التي لوّثت بالمعاصي والذنوب والآثام فقد لا تصل إلى الحقّ، لانقلاب الموازين الصحيحة فيها، فيصير الحقّ عندها باطلاً والباطل حقّاً.
وكذلك الحال بالنسبة للعقل؛ فالعقل الغالب على باقي قوى الإنسان هو الذي يستطيع إدراك الحقّ، أمّا العقل المغلوب بقوى الشهوة والغضب والوهم فلا يستطيع الوصول إلى الحقّ, لأنّ الحاكم في مملكة النفس هو غير العقل، وتلك القوى توصل إلى كمالها حتى لو كان بانكار وجود الله وغيرها من الاعتقادات.
ودمتم في رعاية الله