الاسئلة و الأجوبة » الحديث » رواية (لا يقيم الحد من عليه الحد)


عبد الله / العراق
السؤال: رواية (لا يقيم الحد من عليه الحد)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل من وجب عليه الحد الشرعي ولم ينفذ فيه  يعتبر خارجا من الدين؟
وهل من نفذ فيه الحد يستبرء من ذنبه  ويغفر له ولا يحاسب عليه يوم القيامة؟
فإني أذكر ان قضية طرقت سمعي بأن الامام علي -عليه السلام- جمع الناس يوما وامرهم ان ياتوا متلثمين كي يرجموا زانيا فقال لهم من لم يفعل فعلة الزاني يبقى ويرجم ومن قام بالزنى يذهب لتوه ولا يعرفه احد ... لقد ذكرت ما سمعت بالمضمون - فهل هذه القضية مثبتة؟ وأين وردت في مصادرنا؟
وما الحكمة بذلك هل هي التأكيد على أهمية  النهي عن المنكر  مع عدم ارتكابه؟
وهل عدم رجم ذلك الزاني في القضية  يمنع المغفرة له (بحال كان تنفيذ الحد يستبرئه من الذنب).وهل يستفاد التعميم وعدم التنفيذ بحال عدم وجود التاركين للمنكر ؟
ودمتم في رعاية الله
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يعتبر من لم ينفذ عليه الحد الشرعي خارجاً من الدين, ومن يستر عليه الله ذنبه لا يقام عليه الحد وان استغفر من ذنبه فالله غفور رحيم, ومن اقيم عليه الحد روي أن ذلك كفارة لذلك الذنب.
فعن علي (عليه السلام) انه قال: (أيها الناس لم يقم الحد على احد قط إلا كان ذلك كفارة لذلك الذنب كما يجزى الدين بالدين). دعائم ثم الإسلام 2/445.
واما الرواية المذكورة فقد وردت في مصادرنا الحديثية كالكافي والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه وبعضها صحيحة السند وقال في مجمع الفائدة بعد ذكره لاحدى الروايات: ظاهر اول هذه عموم المنع لكل احد عليه حد أن يقيم حدّاً أي حد كان ويشعر آخرها بان يرجم عليه من عليه موجبة فتأمل.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال