الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » ما ورد في الصلاة المبتورة عند السنّة


محمد / العراق
السؤال: ما ورد في الصلاة المبتورة عند السنّة
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
اريد سند حديث الصلاه المبتوره من کتب السنه
ومن الله التوفيق
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر الدار قطني في سننه ج1 ص348 قال حدثنا احمد بن محمد بن سعيد ثنا جعفر بن علي بن نجيح الكندي ثنا اسماعيل بن صبيح عن سفيان بن إبراهيم الحريري عن عبد المؤمن بن القاسم عن جابر عن أبي جعفر عن أبي مسعود الأنصاري قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) من صلى صلاة لم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل منه.
وورد في الصواعق المحرقة في الرد على أهل البدع والزندقة لابن حجر:
قوله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً ﴾ (الأحزاب:56), صحح عن كعب ابن عميرة قال: لما نزلت هذه الآية قلنا يا رسول الله: قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ فقال قولوا اللهمَّ صلِّ على محمد وآل محمد, فسؤالهم بعد نزول الآية واجابتهم باللهم صلي على محمد وعلى آل محمد إلى آخر. دليل ظاهر على أن الأمر بالصلاة على أهل بيته وبقية آله (مراده من هذه الآية) والألم يسألوا عن الصلاة على أهل بيته وآله عقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر, فلما أجيبوا به دل على أن الصلاة عليهم من جملة المأمور به وأنه (صلى الله عليه وآله) اقامهم في ذلك مقام نفسه لأن القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ومنه تعظيمهم.

ومن ثم لما أدخل من مرَّ في الكساء قال اللهمَّ إنهم مني وأنا منهم. فأجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك عليَّ وعليهم. وقضية استجابة هذا الدعاء أن الله صلى عليهم معه حينئذٍ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم معه, ويروى لا تصلوا علي الصلاة البتراء فقالوا ما الصلاة البتراء؟ قال تقولون اللهم صلِّ على محمد وتمسكون, بل قولوا: اللهمَّ صلِّ على محمد وعلى آل محمد (ص224 - 225). وكذلك ورد في (ص227) من نفس المصدر.

وقد أخرج الديلمي أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال - الدعاء محجوب حتى يصلي على محمد وأهل بيته. وكأن قضية الأحاديث السابقة وجوب الصلاة على الآل في التشهد الأخير كما هو قول الشافعي خلافاً لما يوهمه كلام الروضة وأصلها ورجحه بعض اصحابه ومال إليه البيهقي.
ثم قال صاحب الصواعق. ومن ادعى الإجماع على عدم الوجوب فقد سها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال