الاسئلة و الأجوبة » متعة النساء » إجماع الفقهاء على حليته


براء اسماعيل كاظم / العراق
السؤال: إجماع الفقهاء على حليته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.
تعليقي هو كيف تحللون الزنا وتؤمنون بزواج المتعة هل احد منكم يوافق على تزويج اخته او امة او اي احد من اهله على زواج المتعة ام حلال على الناس وحرام عليهم ارجو التفكير في الموضوع بجدية
الجواب:
الأخت براء المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك فرق بين الزنا وزواج المتعة, ومجرد استهجان بعض الناس من هذا الزواج لا يجعله عملاً محرماً, وفقهاء الإمامية مجمعين على حلية زواج المتعة كما يحللون الزواج الدائم, ولو فرض أن الزواج الدائم صار مستهجنا في زمن من الأزمان فهل معنى ذلك ان نرفض هذا العقد ونقول بحرمته؟! كلا, لا أحد يقول بذلك.
ثم إنّ معنى جواز زواج المتعة ليس معناه ان يمارسه كل احد بل حاله حال تعدد الزوجات, فعلى الرغم من اباحته إلا ان الكثير من الناس يعزف عنه ولعل الهدف من تشريع زواج المتعة هو كحل لبعض الرغبات التي لا يمكن تحقيقها بالزواج الدائم لأسباب عديدة, فجاء المشرع الإسلامي ليفتح باباً للناس يكون حلاً لتلك الازمات الاجتماعية وسداً لطريق الحرام من زنا وغيره, وصريح الاخبار عن المعصومين تشير إلى أن زواج المتعة لو بقي مستمراً ولم يمنع من قبل بعض الاشخاص لما زنا إلا الشقي.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال