الاسئلة و الأجوبة » المعجزة » معاجز النبي كثيرة


حسن / السويد
السؤال: معاجز النبي كثيرة
هناك تسال طرح من قبل احد المشككين بدين رب العالمين وهو كالتالي
لو كان الله قد ارسل الرسل والانبياء, ما كان ليوقف تلك الرسالات المدعومة بالادلة المادية, وما كان ليكون للمرسلين والانبياء خاتم .
( ولهذا تنبه زميله البهاء فلم يدعى انه خاتم الانبياء, بل قال فى الاقدس ان من يدعى النبوة قبل مرور الف عام فهو كاذب ومضل, فهو ايضا حاول ان يطيل عمر دينه لكن على الاقل لم يستهدف الابدية ) لكن ذلك الخاتم جاء بلا دلائل مادية على عكس من كان قبله ادعو او يدعى تاريخهم الديني انهم احيوا الموتى وشقوا البحار الى اخر ذلك, ولم يأتي محمد الا بمعجزة كلامية ليس فيها من البلاغة شيئا فهي فعلا إعجاز للعقل, فلنفهم هذا الكلام البليغ نحن نحتاج الى مفسرين, وكل مفسر منهم يأتي بتفاسير غير ما يأتي بها زميله, فأين البلاغة فى ذلك ؟و لم يعطى ذلك الاله لمحمد معجزات على عكس سابقيه, وهو خير المرسلين وخير الأنام وهو من خلق الله السماء والارض من اجله الى اخره من التعظيم والتفضيل الذى فضل به هذا الاله محمد, وكانت حجته فى هذا ﴿ ما آمنت قبلهم من قرية أهلكناها أفهم يؤمنون ﴾ ( وقصص الهلاك هي قصص مزعومة كاذبة عن الامم البائدة ), فلذلك لم يبعث محمد بمعجزة حتى لا يهلكنا الله, لكن اليست تلك القرى جائتها البينة فقامت عليها الحجة فحق عليهم الهلاك, فبأي ذنب تؤاخذ قريتنا
ارجو الاجابة وشكرا
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد جاء النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله) بمعاجز كثيرة نقلها لنا التاريخ, وإذا كنت تصدق بما ينقل من معاجز الأنبياء السابقين من أحياء الموتى وشق البحار, فعليك ايضاً بالتصديق بما ينقل عن معاجز النبي (صلى الله عليه وآله) الكثيرة, وإذا ابيت ان تصدق بتلك المعاجز التي نقلها لنا التاريخ كما نقل لنا معاجز الأنبياء السابقين, فان هناك معجزة خالدة ما تزال مستمرة فاذا كنت تجيد اللغة العربية او حتى لو لم تجد العربية فعليك بتنظيم مقدار من الكلام تخرق به إعجاز القرآن, بان تأتي بكلام منظم علمي بليغ خال من التناقض, وحتى لو كان بغير العربية وتدعي ان كلامك يوازي القرآن في إعجازه, ويعرض على أهل الفن والاختصاص والعلم فان خرقت الاعجاز فلك ان ترفض ما جاء به القرآن.
اذن فهذا التحدي بالقرآن مازال موجوداً وهو يكفي في الأعجاز!!!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال