×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

إيمان النبي إبراهيم (عليه السلام)


السؤال / حسين علاء / العراق
السؤال حول النبي ابراهيم حينما اراد ان يرى الله عز وجل فقال له الله اولم تؤمن فقال له ولكن ليطمئن قلبي كيف ان النبي ابراهيم جعله الله عز وجل نبيا على قومه لم يؤمن بالله حتى ان يراه وكيف نحن في هذا الزمان لا يوجد نبي ولاولي من اوليائه ولا امام من ائمة اهل البيت عليهم السلام ونحن نعبده عباده خالصه لا تردد فيها؟ ارجو توضيح ذالك وشكرا.
الجواب
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يكن إبراهيم (عليه السلام) يطلب الرؤيا لله تعالى كما قلت بل كان يطلب رؤية إحياء الموتى ولم يكن إبراهيم (عليه السلام) غير مؤمن كما توحي عبارتك, بل صريح القرآن يشير إلى أن إبراهيم (عليه السلام) كان مؤمناً حيث أجاب ببلى التي تشير إلى إيمانه, وإنما طلب درجة أعلى من التصديق القلبي وهو الرؤية البصرية لإحياء الموتى, وطلب الرؤية البصرية لإحياء الأموات لا ينفي التصديق القلبي أو الإيمان بالله.
ودمتم في رعاية الله