الاسئلة و الأجوبة » الوهابية والسلفية » كلام في كتاب (كشف الشبهات) يبيح دم ومال المسلمين


صادق الباوي / ألمانيا
السؤال: كلام في كتاب (كشف الشبهات) يبيح دم ومال المسلمين
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته
نشكركم على جهودكم و جهادكم في سبيل الله عزّ و جلّ. و ابقاكم الله و نصركم, ان شاء الله تعالى.
لديّ سؤال و هو مايلي:
صحيح هذا الكلام؟
ان محمّد بن عبد الوهاب يقول في کتابه (کشف الشّبهات في التّوحيد) :
(( يباح قتل المسلمين الذين يعتقدون عقيدة أهل السّنة, و إغتنام أموالهم )).
ان كان صحيحا ساكون لكم من الشاكرين ان ذكرتم المصدر.
شكرا لكم, و وفقكم الله لما يحب و يرضى.
والسّلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الجواب:
الأخ صادق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقل القول صاحب كتاب (الايمان السلام) المطبوع في اسطنبول سنة 1986 في الصفحة (44) ولم نجد نصه في لحق الشبهات والظاهر انه كلامه كان خلاصة لماقاله محمد بن عبد الوهاب في كشف الشبهات لانص علامه, فقد  قال في كشف  في جواب على شبهه من شبهه المشركين حسب زعمه ( وهي أنهم يقولون : أن الذي نزل القرآن لا يشهدون الا الله الا الله ويكذبون رسول الله (ص) وينكرون البعث ويكذبون القرآن ويجعلونه سحراً . ونحن نشهد الا الله الا الله وان محمداً رسول وتصدق القرآن ونؤمن بالبعث ونصلي ونصوم فكيف تجعلوننا مثل اولئك ؟
ثم اجاب عليها عدة اجوبه قال في الجواب الثالث : ويقال لهؤلاء : اصحاب رسول الله قاتلوا بني حنيفة وقد اسلموا مع النبي (صلى الله عليه وآله) وهم يشهدون الا اله الا الله وان محمد عبده ورسوله ويصلون ويؤذنون فان قال : انهم يشهدون ان مسيلمة نبي قلنا : هذا هو المطلوب اذا كان من رفع رجلاً في رتبة النبي (صلى الله عليه وآله) كفر وحل ماله ودمه ولم تنفعه الشهادتان ولا الصلاة فكيف بمن رفع شمسان او يوسف او صحابياً او نبياً في مرتبة جبار السماوات والأرض ( كشف الشبهات :79)
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال