الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » هل أن الإمام (عجل الله فرجه) يهدم المآذن ويعيد بناء المسجدين ؟


وسيم / لبنان
السؤال: هل أن الإمام (عجل الله فرجه) يهدم المآذن ويعيد بناء المسجدين ؟
السلام عليكم
ما مدى صحة الروايات التي تتكلّم عن أنّ المآذن في المساجد بدعة و أنّ الامام المهدي عجّل الله فرجه الشريف سيهدمها عند ظهوره, و أنّه سيعيد المسجد النبوي كما كان في زمن النبي و يعيد ترتيب آيات القرآن و إضافة أسماء عليه ؟
الجواب:

الأخ وسيم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بخصوص الفقرة الأولى في السؤال لم نعثر على رواية تعتبر المآذن بدعة, وإنما الموجود رواية تقول أن الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) مرّ على منارة طويلة فأمر بهدمها ونهى عن رفعها إلا على سطح المسجد (من لا يحضره الفقيه ج1 ص239 ح722 ), رواها الشيخ الصدوق بشكل مرسل ورواها الشيخ الطوسي بسند ضعيف في التهذيب (التهذيب ج3 ص256 وكذلك وسائل الشيعة ج3 ص505 باب كراهة طول المنارة واستحباب كونها مع سطح المسجد).

ولعل الإمام عليه السلام أمر بهدمها لكونها عالية ومشرفة على البيوت, واستفاد الفقهاء الحكم بكراهة بناء المنارة العالية, فقد نُقِل عن العلامة المجلسي الثاني أنه قال: المشهور بين الأصحاب كراهة تطويل المنارات أزيد من سطح المسجد (حكومة الإمام المهدي (عليه السلام) للشيخ نجم الدين الطبسي ص193 نقلاً عن بحار الأنوار ج80 ص376 ), إلاّ أن المجلسي الأول فهم حرمة بناء المغارات العالية لأنها مشرفة على بيوت المسلمين. (المصدر نفسه عن روضة الواعظين ج2 ص109.).

أما بالنسبة للسؤال عن أن الإمام (عجل الله فرجه) هل يهدمها عند ظهوره .
فجوابنا: أنه توجد رواية في كتاب الغيبة (الغيبة / 123)) للشيخ الطوسي تقول : أن الإمام (عليه السلام) يهدم المنارة والمقاصير (المقاصير هي المحاريب الداخلة أحدثها الجبارون يدخلونها وقت الصلاة ويحتجبون بها عن الناس. (راجع الحدائق الناضرة ج7 ص271), التي في المساجد, إلا أنها ضعيفة السند ويمكن أن يكون فعله (عليه السلام) كفعل جده أمير المؤمنين(عليه السلام) بالهدم لأنها تشرف على بيوت المسلمين.
وأما ان الإمام (عليه السلام) يعيد المسجد النبوي كما كان, فقد جاء ذلك في رواية ضعيفة عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: ((القائم يهدم المسجد الحرام حتى يرده إلى أساسه,ومسجد الرسول (صلى الله عليه وآله) إلى أساسه, ويرد البيت إلى موضعه وأقامه على أساسه وقطع أيدي بني شيبة السراق وعلقها على الكعبة)) (الغيبة للطوسي ص472 ح492).

أما الفقرة الأخيرة من السؤال عن أن الإمام يعيد ترتيب آيات القرآن ويضيف أسماء عليه, فتوجد رواية (الارشاد ج2 ص389 والرواية مرسلة عن جابر). تذكر أن الإمام (عليه السلام) يعلم الناس القرآن على ما أنزل الله عز وجل وهي لا تصرح بتغيير الترتيب ولا بإضافة شيء إلى القرآن.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال