×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

أحمد بن هلال العبرتائي


السؤال / عبد الله / السعودية
وانا أتصفح منتدى وهابي جاء فيه ما نصه
(( والله مصيبة! لم ننتهى من تعجبنا من إقرار الطوسى بأن اصحاب اغلب الاصول والكتب (الأربعمئة مصنف) هم فاسدى العقائد لكن كتبهم معتمدة !! كما فى الفهرست للطوسى حتى قال فى ترجمة أحمد بن هلال الغالى المذموم الملعون عندهم :
احمد بن هلال العبرتائي . عبرتا قريه بناحية اسكاف بني جنيد ولد سنة ثمانين ومائه ومات سنة سبع وستين ومائتين وكان غاليا متهما في دينه وقد روى اكثر أصول أصحابنا ..!!
وذكره الطوسى في التهذيب, في باب الوصية لاهل الضلال ذيل الحديث (812) من الجزء (9): أن أحمد بن هلال, مشهور بالغلو واللعنة وما يختص بروايته لا نعمل عليه, (إنتهى).
ابمثل هذا المذموم المتروك الكذاب الملعون تروى عنه أصول المذهب؟! أليس عندكم أن الغلاة مضعفون لايحتج بهم؟ ))
فما تعليقكم
الجواب
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان رواية راو ضعيف للأصول لا يجعلها ليست ذات قيمة بعد ورودها بطرق أخرى صحيحة, نعم لو أنحصر الطريق إلى الأصول بهذا الراوي الضعيف لاعتبر الأصل ضعيفاً, لكن الأمر ليس كذلك!.
ثم إنّ علماء الرجال صرحوا بتركهم للرواية عن أحمد بن هلال, فقال ابن الغضائري : ارى التوقف في حديثه إلا ما يرويه عن الحسن بن محبوب من كتاب (المشيخة) ومحمد بن ابي عمير من (نوادره), وقد سمع هذين الكتابين جلّة أصحاب الحديث واعتمدوه فيهما.
وقال العلامة الحلي في خلاصة الأقوال: وعندي ان روايته غير مقبوله.
وكلام الطوسي صريح بان العبرتائي قد روى الأصول لا أنهم قد رووا عنه الأصول, والفرق واضح بين العبارتين!.
ودمتم برعاية الله