الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » معنى أن الممكن زوج تركيبي


احمد صباح / العراق
السؤال: معنى أن الممكن زوج تركيبي

بسمه تعالى

لمادا يقولون ان الممكن زوج تركيبي من ماهيه ووجود؟مع ان الممكن الحقيقي وموضوع الامكان هو الماهيه فادا كان الممكن زوج تركيبي والممكن هو الماهيه صارت الماهيه زوج تركيبي ؟

الجواب:
الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الماهية الذهنية ليست زواجاً تركيبياً, إنما الزوج التركيبي هو الماهية الموجودة في الخارج بالوجود فمعنى كونه (الممكن) كذلك أنه مركب من ماهية ووجود, هذا الكلام لا يعني أن هنالك شيئاً في الخارج يقابل الوجود وشيئاً آخر يقابل الماهية, بل ليس في الخارج إلا شيء واحد وهو الوجود, ولكن الماهية تبيّن مرتبة وحدود الشيء الوجودي في المراتب المشككة للوجود كالجماد والنبات والحيوان.. وهكذا, كما أن الوجود يحكي عن عينيته الخارجية التي تطرد العدم.
فالممكن أي الوجود بغيره المحتاج إلى العلة الواجبة في وجوده ونسبة الامكان الماهوي إليه باعتبار ماله من ماهية والا فالماهية اعتبارية لا ثبوت لها, وهذا متناسق مع القول باصالة الماهية ولذا عدل عنه صدر المتألهين القائل بأصالة الوجود إلى الامكان الوجودي والفقر الذاتي .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال