الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » ما معنى الصلاة على محمد وآل محمد ؟


مهدي / بريطانيا
السؤال: ما معنى الصلاة على محمد وآل محمد ؟
السلام عليكم
ما هو المعنى الفلسفي والبعد العقائدي واللغوي لقولنا: اللهم صل على محمد وآل محمد.
حيث ان الله يذكر بالقرآن الكريم إن الله وملائكته يصلون على النبي, فما معنى إن الله يصلي على النبي؟... وكيف بالصلاة على النبي وآله تتنزل رحمة الله على المتلفظ بها.. اي بمعنا آخر لماذا لا نقول اللهم بحق محمد وآال محمد صل علينا؟...
وجزاكم الله خير واثابكم على هذا العمل.
الجواب:
الأخ مهدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة لغة هي: الدعاء, قال الراغب مفرداته ص285: (والصلاة قال كثير من أهل اللغة: هي الدعاء والتبريك والتمجيد, يصال صليت عليه, أي دعوت له وزكيت), وقال افيروز آبادي في قاموسه 4/303: (والصلاة الدعاء والرحمة والاستغفار وحسن الثناء من الله (عز وجل) على رسوله (صلى الله عليه).
وأما معنى الصلاة من الله على النبي (صلى الله عليه وآله): فهي ترد لمعانٍ ثلاثة (الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وأثرها في النشأتين ص303).
1- إن صلاته تعالى هي ثناؤه عليه (تفسير عبد الله شبر ص403).
2- إنها رحمته, قال صاحب تفسير الميزان 16/338: (إن أصل الصلاة الانعطاف فصلاته تعالى انعطافه عليه بالرحمة انعطافاً مطلقاً...).
3- إن صلاة الله مغفرته: (التفسير الصافي 1/205) معالم الدين وملاذ المجتهدين ص41).
وأما سؤالكم لماذا لا نقول: (اللهم بحق محمد وآل محمد صل علينا, فذلك باعتبار أنا تعلمنا الصيغة الصحيحة للصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وآله (عليهم السلام) من الكتاب المفسّر بالسنة الصحيحة, ثم إن طلب الصلاة من الله علينا معناه طلب نزول الرحمة, وهذا يتحقق إذا صلى العبد على النبي وآله كما ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (... وبالصلاة تنالون الرحمة, فأكثروا من الصلاة على نبيكم وآله, (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) (الأحزاب:56) ). بحار الأنوار 91/48.
وأما المعنى الفلسفي والعقائدي, فيمكن القول: إن الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وهو أشرف الموجودات في عالم الإمكان تزيده تكاملاً, وكذلك الأئمة (عليهم السلام) في عروجهم إلى الله, جاء في كتاب أصول الكافي1/254, عن المفضل قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام) ذات يوم وكان لا يكذبني قبل ذلك: يا أبا عبد الله, قال: قلت: لبيك, قال: إن لنا في كل ليلة جمعة سروراً, قلت زادك الله وما ذاك؟
قال: إذا كان ليلة الجمعة وافى رسول الله (صلى الله عليه وآله) العرش ووافى الأئمة (عليهم السلام) معه ووافينا, معهم فلا ترد أرواحنا إلى أبداننا إلا بعلم مستفاد ولولا ذلك لأنفدنا).
ودمتم في رعاية الله

موفق / المغرب
تعليق على الجواب (1)
منذ الطفولة وهذا السؤال يحيرني :
كيف ندعو لحبيب ان يحب حبيبه و يرحمه.
وكيف نصلي على النبي اي ندعو له الله بالرحمة والثناء، وهو سيد الخلق، حبيب الله، بوأه المكانة العليا بالفردوس الأعلى، وهو شفيعنا ان شاء الله!
أرجو اجابة شافية دقيقة حتى يطمئن قلبي وأزداد قربا وتواصلا من الحبيب لفظا وحسا ونورا
الجواب:
الأخ موفق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا نسلم ان السؤال الذي صدرتم به كلامكم صحيح، فلم ندع نحن ولا غيرنا ان الصلاة على محمد واله نعني ان ندعو للحبيب بان يحبه الله، واما سائر ما يدل عليه لفظ الصلاة كالصلة والرحمة والثناء ونحوها فلا اشكال فيها، اذ المانع عن الصلاة على محمد واله اذا كان بحيث انه صلى الله عليه واله قد بلغ ذروة القرب منه سبحانه وصار هو نفسه رحمة للعالمين فتكون الصلاة عليه من باب تحصيل الحاصل الذي لا فائدة منه، ولو كان هذا هو المانع لوجب ان نضع لرحمة الله تعالى ومجده وثنائه وغيرها من المقامات حدودا مع انها لا حدود لها ولا نهاية ثم لو سلمنا جدلا بان الصلاة على محمد لا تعود بالنفع اليه فان نفعها للمصلي لا ينكر، فقد ورد في فضل الصلاة عليه وثوابها بالنسبة للمصلي اخبار متواترة معنى... والنبي(صلى الله عليه وآله) لما كان رحمة للعالمين فمما لا ريب فيه ان للصلاة عليه في حياته وبعد وفاته آثاراً نافعة لامته، ولسنا نقول بما يقوله السلفية والوهابية من ان النبي بعد وفاته قد صار كأي شيء ميت لا فائدة منه بحيث تكون عصا احدهم التي يتوكأ عليها خير من محمد ( كما يقولون اخزاهم الله) بل نؤمن ان الصلاة عليه هي فرع الرحمة لامته .
ودمتم في رعاية الله

علي / العراق
تعليق على الجواب (2)
ما معنى ان يطلب الله من عباده ان يسألوه ان يصلي على محمد ؟ فيقول العبد اللهم صلى على محمد وال محمد 
بمعنى اخر : يقول الله للعباد صلوا على النبي فنرد نحن السؤال على الله بقولنا اللهم صلي على النبي ؟ ما هو المفهوم الحقيقي والفلسفي لطلبنا من الله الصلاة على النبي. فضلا عن معظم الذين يصلون على النبي وآله مجرد تلفظ وترديد كلمات بدون الشعور أو معرفة المعنى الحقيقي ؟ فهل يثاب العبد بدون علم ؟ 
الجواب:
الأخ علي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاشك في ان الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) من اعظم الاعمال اجرا وتقربا الى الله تعالى والى رسوله الطاهر واله الطاهرين (عليهم السلام) ولاشك ولا ريب في هذا ايضا ان الذي يفهم المعنى الحقيقي للصلاة على النبي ثم يصلي عليه وعلى اله هو اعظم اجرا من الذين يصلون على النبي واله ولكن لا يفهمون المعنى او المعنى الحقيقي نحن عندما نصلي على النبي واله نمتثل امر الله تعالى حيث ورد الامر من الله تعالى للمؤمنين ان يصلوا عليه. وقد ذكرنا في اجابتنا في الموقع معنى الصلاة على النبي واله من الله ومن الملائكة ومن المؤمنين فان المعنى للصلاة يختلف حسب اختلاف المصلى عليه وعلى اله.

واما المعنى الحقيقي للصلاة وكنهها فالله تعالى اعلم بها من غيره واما ما ورد في الروايات فهو معروف بانها افضل الاعمال والعبادات كلها وانها مذهبة للنفاق من القلوب ومهدمة للذنوب ومحياة للخطايا ومستجيبة للدعاء ومبسطة للرزق ومديمة للسرور والافراح في يوم القيامة ومن يصلي على النبي (صلى الله عليه وآله) يكون من رفقاء النبي واهل البيت (عليهم السلام) في الجنات العلى.

ومجرد تلفظ اسماء اهل البيت (عليهم السلام) وخاصة اسم النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) له تأثير عظيم في جميع الامور وتلفظ الصلاة على النبي واله له مدخلية في جميع ما قيل في فضل الصلوات على النبي (صلى الله عليه وآله) لان الروايات الدالة على ذكرها وتلاوتها مطلقة من حيث الاجر والثواب ولم يقيد بكون القائل والمصلي لابد ان يكون فاهما للمعنى الحقيقي للصلاة نعم الاحسن والافضل ان نكون عارفين للمعنى حسب مقدرتنا.
ودمتم في رعاية الله 

عبد الله عبد الهادي / امريكا
تعليق على الجواب (3)
تقدمتم في جوابكم على الاخ بالقول التالي وهذا نصه: "ثم لو سلمنا جدلا بان الصلاة على محمد لا تعود بالنفع اليه" فيا سبحان الله كيف تكون صلاة المذنبين مزكية للكمال الاتم وسيد الانبياء؟! نحن الذين نخرج عارة يوم القيامة صلاتنا عليه تنفعه؟ نحن اللذين نكذب ونسرق ونفسد في الارض صلاتنا تنفع سيد الخلائق صلوات الله عليه؟! نحن الذين لو عدت حسناتنا بجانب سيئاتنا لرجحت كفة السيئات،صلاتنا عليه تنفع سيد السادات؟! ليت شعري.
وللأسف انه هذه الفكرة بأن صلاتنا تنفعه صلوات الله عليه منتشرة بشكل مشين في اوساطنا فكيف يسيغ للعاقل مثل هذه الافكار بحق المصطفى صلوات الله عليه، وهذا الافكار نتاج الابتعاد عن حديثهم بأبي هم و أمي.
ولو راجعنا الزيارة الجامعة على صاحبها ازكى و اطيب الصلاة والسلام، ففيها يقول:"وجعل صلاتنا عليكم وما خصنا به من ولايتكم طيبا لخلقنا وطهارة انفسنا وتزكية لنا وكفارة لذنوبنا" فهاهنا دستور ال محمد صلوات الله عليهم يعلمنا الغرض من الصلاة عليهم وانه في المرتبة الاولى والاخيرة لنا لا للنبي ولا لأهل بيته عليهم ازكى الصلاة والسلام. 

وقد ورد ما هو اشد وضوحاً وتصريحاً بأن الصلاة عليهم لا لحاجة لهم بها، فقد ورد عن صادق ال محمد صلوات الله عليه في أحدى الصلوات على النبي الاكرم واله صلوات الله عليه واله ماهو نصه: "اللهم إن محمدا صلى الله عليه وآله كما وصفته في كتابك، حيث قلت وقولك الحق " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " فأشهد أنه كذلك، وأشهد أنك لم تأمرنا بالصلاة عليه إلا بعد أن صليت عليه أنت وملائكتك فأنزلت في فرقانك الحكيم( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) لا لحاجة به إلى صلاة أحد من الخلق عليه بعد صلواتك ولا إلى تزكية له بعد تزكيتك، بل الخلق جميعا كلهم المحتاجون إلى ذلك إلا أنك جعلته بابك الذي لا تقبل إلا ممن أتاك منه، وجعلت الصلاة عليه قربة منك ووسيلة إليك، وزلفة عندك، ودللت عليه المؤمنين، وأمرتهم بالصلاة عليه ليزدادوا بذلك كرامة عليك، ووكلت بالمصلين عليه ملائكة يصلون عليهم، ويبلغونه صلاتهم عليه وتسليمهم" المصدر بحار الانوار (ط - بيروت)، مجلد 91. ولو انكم في جواب الاخ نقلتم ما ورد في الزيارة الجامعة لكان ابلغ في القول و أبين للقارئ، ولا عذر لكم في ترك نقلها لشهرتها وشيوعها بين الكل. 
نعم، الشق الاخر من الجواب كان في محله إلا انه خليٌ من حديثهم عليهم الصلاة والسلام.
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الواضح ان الوارد في الزيارة الجامعة في بيان معنى الصلاة هو وجه واحد عائد نفعه الى المصلي على محمد واله، ولكن لا نسلم ان هذا الوجه هو المعنى الحصري للصلاة على محمد وال محمد فثمة وجوه اخرى ممكنة ومنها ما ذكرناه في الجواب، وعلى سبيل المثال ورد في بعض الادعية ما يستفاد منه عود الفائدة والنفع اليه (صلى الله عليه وآله)
1- ففي مصباح الشيخ الطوسي في ادعية يوم الجمعة ورد: (اللهم صل على محمد وآل محمد صلاة كثيرة تكون لهم رضى، ولحق محمد وآل محمد أداء وقضاء بحول منك وقوة يا رب العالمين..)
2- وفيه ايضا: (اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ونبيك وصفيك صلاة تامة نامية زاكية ترفع بها درجته وتبين بها فضيلته...)
3- وفيه: ( اللهم صل على محمد وال محمد صلاة تبلغهم بها رضوانك والجنة وتدخلنا معهم في كرامتك...).
ودمتم في رعاية الله 

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال