الاسئلة و الأجوبة » العقل » العقل النوعي يفيد القطع وليس العقل الشخصي


جمال الدين / العراق
السؤال: العقل النوعي يفيد القطع وليس العقل الشخصي

اشكر جهودكم المبذوله على هذه الخدمة المباركة .
وجه اليه سؤال من النواصب اريد جواب شافي لثقتي بكم؟ ونفس الوقت سريعاً لحاجتبي اليه وهو.
ان العقل هو المصدر المعتبر في اثبات الأصول ومنها -الإمـــامة- ولا يجوز التقليد ويكون الكتاب والسنة مؤيدا للعقل وليس مؤصلا ابتدائا اي بــمعنى (ماحكم به العقل حكم به الشرع) هذا ملخص كلامك .

السؤال التالي.
انت عقلك قد عقل ان تكون هنالك امامة وأنها اصل من اصول الدين ويجب الأعتقاد بها وانا عقلي عقل ان ليس هنالك امامة تكون اصل من اصول الدين وعقلك وعقلي بالأتفاق ليس معصومين فهم عرضة للخطأ التقليد لا يجوز الكتاب والسنة تأتي بعد العقل لأن الواجب على المكلف ان يتفكر ويتدبر بأصول الدين ويتوصل اليها بدون التقليد او الشرع ابتدائا وانا اعتمدت عقلي كما اعتمدت عقلك فعقلك حجة عليك فيما عقل وعقلي حجة علي فيما اعقل ولا يحق لي ان اتبع عقلك لأنه تقليد والتقليد لا يجوز في اصول الدين ((ماهوالمعياراو الظابط )) الذي يخطؤ ماعقلت من عدم اعتماد الإمامة
كأصل من اصول الدين
ولا تنسى الحجة الأولى بمعرفة الأصول.العقل وهو الموصل اليها والكتاب والسنة لا يكون مؤصل ابتدائا .
لانتسونا من الرد السريع مع كل اعتذراري منكم لانه الامر مهم للمذهب

الجواب:
الأخ جمال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- إن العقل الذي نعتمد عليه في إثبات أصول الدين ليس هو العقل الشخصي (الذي قد لم يلتفت إليه المستشكل) الذي هو محل الاختلاف والاذواق, فمثل هذا العقل من أين تتأتى له الحجية؟ وإنما نعتمد على العقل النوعي الذي هو حجة وحجيته مستفادة من القطع.
2- إن القطع في الدليل العقلي نأتي به عند طريق الإستدلال المنطقي الذي هو اليقين والبرهان, حسب الضوابط التي قررها العلماء في علم المنطق والمناهج المعرفية التي يجب سلوكها في هذا الطريق للوصول إلى النتيجة اليقينية.
3- إن علم المنطق هو علم قائم بذاته وقواعده متفق عليها عند جميع العلماء, والباحث إذا راعى قواعده فإنه يصل إلى النتائج الصحيحة عن طريق القياس المنطقي لا القياس المعروف عند فقهاء العامة.
4- إن مسألة الملازمة بين حكم العقل وحكم الشرع التي نستفاد منها العقل العملي هي تنفعنا في بعض الفروع ولا تساعدنا في إثبات أصول الدين, أما العقل النظري الذي مرجع قضاياه إلى قضية استحالة اجتماع النقيضين فهو المتبع في إثبات الأصول.
5- وعليه يكون الحاكم والفاصل بين (عقلك وعقلي) هو الضوابط والقواعد المقررة في البرهان التي تفيد القطع وليس شيئاً آخر.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال