×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

ما ذكره الفلاسفة في إثبات النبوة


السؤال / احمد صباح / العراق

بسمه تعالى

ما الدليل الفلسفي على اثبات النبوه ؟ وما الحاجه للنبي؟

الجواب
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الطريق الفلسفي لإثبات النبوة هو ما ذكره الحكماء, وملخصه هو:
أن الإنسان مدني بالطبع, أي لا يمكن تعيّشه إلا باجتماعه مع ابناء نوعه ليقوم كل واحد بشيء مما يحتاجون إليه في معايشهم من الأغذية والأبنية وغير ذلك, فيتعاونون في ذلك, إذ يمتنع أن يقدر واحد على جميع ما يحتاج إليه من غير معاونة غيره فيه, وإذا كان كل إنسان مجبولاً على شهوة وغضب فمن الممكن أن يستعين من أبناء نوعه من غير أن يعينهم, فلا يستقيم أمرهم إلا بالعدل, ولا يجوز أن يكون مقرر ذلك العدل أحداً منهم من غير مزيّة, إذ لو كان كذلك لما استقام أمرهم. والمعجز هو الذي به يمتاز مقرر العدل عن غيره, ولو لم يكن ذلك المعجز من عند الله لم يكن مقبولاً عند الجمهور, ولو لم يعرفوا الله تعالى لما عرفوا كون ذلك من عنده, فإذن لا يمكن إستقامة أمور نوع الإنسان إلا بنبي ذي معجز يخبرهم عن ربهم بما لا يمتنع في عقولهم ويظهر العدل ويدعوهم إلى الخير, ويعدهم بما يرغبون فيه إن استقاموا ويوعدهم بما يكرهونه إن لم يستقبحوا ويمهد لهم قوانين في عبادة بارئهم القادر على كل ما يشاء المطلع على الضمائر, الغني عن غيره لكيلاً ينسوه, ويقبلوا شريعته ظاهراً وباطناً.
ودمتم برعاية الله