الاسئلة و الأجوبة » التجسيم والتشبيه » الذين صححوا حديث الشاب الأمرد


سعد / الكويت
السؤال: الذين صححوا حديث الشاب الأمرد
السلام عليكم
من صحح حديث الشاب الأمرد الذي يدل على التجسيم
الجواب:

الاخ سعد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو أن هذا الحديث قد تبناه كعقيدة - بالإضافة إلى حمله كرواية - جماعة من الحشوية, كما يذكر ذلك ابن عساكر في كتابه (تبين كذب المفتري 1: 310), حيث قال: ((إن جماعة من الحشوية والأوباش الرعاع المتوسمين بالحنبلية أظهروا ببغداد من البدع الفظيعة والمخازي الشنيعة ما لم يتسمح به ملحد فضلاً عن موحد, ولا تجوّز به قادح في أصل الشريعة, ولا معطّل, ونسبوا كل من ينزه الباري تعالى وجل عن النقائض والآفات وينفي عنه الحدوث والتشبيهات, ويقدسه عن الحلول والزوال, ويعظمه عن التغير من حال الى حال وعن حلوله في الحوادث وحدوث الحوادث فيه الى الكفر والطغيان, ومنافاة أهل الحق والإيمان ...الى أن يقول: وتمادت الحشوية في ضلالتها, والاصرار على جهالتها, وأبوا إلا التصريح بأنًَّ المعبود ذو قدم وأضراس ولهوات وأنامل, وأنه ينزل بذاته ويتردد على حمار في صورة شاب أمرد بشعر قطط, وعليه تاج يلمع, وفي رجليه نعلان من ذهب, وحفظ ذلك عنهم وعللوه, ودونوه في كتبهم, وإلى العوام ألقوه, وأن هذه الأخبار لا تأويل لها, وأنها تجري على ظواهرها, وتعتقد كما ورد لفظها)). (انتهى)

وقد نسب الايجي في (المواقف 3: 39) عند بيان عقائد المجسمة هذه العقيدة الى جماعة منهم, قال في المقصد الثاني في أنه تعالى ليس بجسم: ((.. ومنهم من يقول إنه على صورة إنسان فقيل شاب أمرد جعد قطط)).
وجاء في (كشف الخفاء للعجلوني 1: 436): ((قال السبكي حديث رأيت ربي في صورة شاب أمرد هو دائر على ألسنة بعض المتصوفة, وهو موضوع مفتري على رسول الله (صلى الله عليه وآله)  ولكن في اللالئ عن ابن عباس رفعه رأيت ربي في صورة شاب له وفرة, وروى في صورة شاب أمرد, قال ابن صدقة عن أبي زرعة حديث ابن عباس لا ينكره إلا معتزلي وروى في بعضها بفؤاده, والحديث  وإن حمل على رؤية المنام  فلا إشكال وإن حمل على يقظة فأجاب عنه ابن الهمام أن هذا حجاب الصورة)). (انتهى)

وقد نقل تصحيح أبي زرعة للحديث عن السيوطي صاحب (اللالى) الفتوني في (تذكرة الموضوعات ص12), وقد جاء في كتاب (دفع شبه التشبيه لابن الجوزي الحنبلي تحقيق حسن السقاف 284): ((وقد نقل بعض العلماء عن ابن صدقة عن أبي زرعة أنه قال: حديث ابن عباس صحيح لا ينكره إلا معتزلي)). (انتهى) .

وعن الحصني الدمشقي في كتابه (دفع الشبه عن الرسول (صلى الله عليه وآله): 37), قال: ((وقد تمسك بهذا الحديث ابن حامد المشبّه, فأثبت لله سبحانه وتعالى صفات وزاد, فروى من حديث ابن عباس رضي الله عنه أنه عليه السلام قال: (لما اسري بي رأيت الرحمن على صورة شاب أمرد نورة يتلألأ, وقد نهيت عن صفته لكم, فسألت ربي أن يكرمني برؤيته, فإذا كأنه عروس حين كشف عنه حجاب مستو على عرشه).
قال الحصني: وهذا من وضعه وافترائه وجرأته على الله عز وجل وعلى رسول (صلى الله عليه وآله), ومن أعظم فرية ممن شبه الله عز وجل بأمرد وعروس؟.
قال: وكان بعض أئمة الحنابلة يتوجع, ويقول ليت أبن حامد هذا ومن ضاهاه لم ينسبوا الى أنهم من أتباع الإمام أحمد)). (انتهى).

والمستفاد من كلمات ابن تيمية أنه يرى اعتباره - أي حديث الشاب الأمرد - بلحاظ تقييده له بأنه رواية منام (أنظر مجموع الفتاوي: 336, 3: 387), وقد نسب روايته الى أهل العلم, وقال: ((إن هذا الحديث كان رواية منام كما جاء مفسراً في كثير من طرقه)) (المصدر السابق).

هذا, وقد صرّح جمع من أعلام أهل السنة بنكارة هذا الحديث أو وضعه, انظر: (العلل المتناهية 1: 29, 34, 35, 1) و(الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة 1: 447), و(اللالى المصنوعة 1: 33), و(الموضوعات 1: 81) و(تنزيه الشريعة 1: 145) و(الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة 1: 205). و(أسنى المطالب 1: 150). و(كشف الخفاء 1: 527). و(رفع الشبه: 37).  
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال