الاسئلة و الأجوبة » حديث الدار » يثبت خلافة علي في أمة النبي (صلى الله عليه وآله) لا في عشيرته


حسن / لبنان
السؤال: يثبت خلافة علي في أمة النبي (صلى الله عليه وآله) لا في عشيرته
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قد يحاول البعض ان يثير شبهة حول حديث الدار بالقول ان دلالة الحديث تقتضي ولاية علي عليه السلام على الهاشميين فقط دون الأمة وذلك لقوله ص: "يا بني عبد المطّلب " وفي آخر الحديث: "وخليفتي فيكم " أي خليفة النبي ص في بني عبد
المطلب دون الأمة ! فكيف ندفع هذه الشبهة؟
ولكم جزيل الشكر والسلام
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- من خلال كلام النبي (صلى الله عليه وآله) نستفاد أنّ المراد بالخلافة عامة للجميع وليست هي خاصة بعشيرته, ويظهر ذلك من خلال قول النبي(صلى الله عليه وآله): فايكم يؤازرني على هذا الأمر (النبوة) على أن يكون اخي ووصيي وخليفتي فيكم؟ فإن المؤازرة على النبوة وصيرورته خليفة يعني ان الأمر عام بجميع المسلمين وليس خاصاً بجماعة.
2- إن الإمام علي (عليه السلام) عبر بكلمة (وزيدك), والوزارة لا تكون في انفار معدودين بل في كل الأمة الإسلامية.
3- ما معنى رفض القوم للوصية لو كانت خاصة في انفار معدودة ومتعلقة بقضايا شخصية, نعم لما كانت الوصية متعلقة بأمر كبير وهو مؤازرة النبي (صلى الله عليه وآله) على دعوته فلذلك رفضوا.
4- لو كان الكلام من النبي (صلى الله عليه وآله) بلفظ وصيي لأمكن القول بذلك ولكن لما كان الكلام بخليفتي فهو لا يستعمل في الوصية.
5- لا معنى لخلافة علي في هؤلاء والنبي (صلى الله عليه وآله) لم يكن له منصب السيادة على عشيرته في ذلك الوقت فلو كانت معنى الخلافة لعلي –ع- السيادة على قومه بعد سيادة النبي (صلى الله عليه وآله) لابد ان تكون سيادة النبي (صلى الله عليه وآله) ثابته على عشيرته حتى ينقلها إلى غيره.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال