×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى قوله تعالى (وكذلك سوّلت لي نفسي)


السؤال / ابو عبد الحميد / تونس
السلام عليكم
(( قال بصرت بما لم يبصروا فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لي نفسي ))
هل أن الآية تشير أن التبرك بالتراب أو ما شابه هو من تسويل النقس لا غير
الجواب
الأخ أبا عبد الحميد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المعنى المقبول والراجح عندنا من معنى الآية كما في تفسير الأمثل 10 / 67: انني آمنت بداية الأمر بقسم من آثار الرسول موسى ثم شككت فيها فالقيتها بعيداً وملت إلى عبادة الأصنام وكان عندي اجمل واحلى فيكون معنى الأثر بعض تعليمات موسى (عليه السلام).
وبهذا المعنى ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) فبعد فتح البصرة جلب الحسن البصري ألواحاً يكتب من يقول أمير المؤمنين (عليه السلام) فقال له ما تصنع قال اكتب أثاركم لنحدث بها بعدكم فقال أمير المؤمنين: اما ان لكل قوم سامري وهذا سامري هذه الأمة إلا انه لا يقول لا مساس ولكنه يقول لا قتال, فيستفاد من هذا الحديث أن السامري كان رجلاً منافقاً فإنه توسل لإغواء الناس وإضلالهم ببعض المطالب والمقولات الصحيحة التي تعلمها سابقا. وبذلك يكون معنى (( وكذلك سولت نفسي )) هو السبب الدافع لهذه الطريقة في الإضلال وإنها من تسويل النفس .
ودمتم برعاية الله