الاسئلة و الأجوبة » النبي محمد (صلى الله عليه وآله) » قدرة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) على الإتيان بجميع المعجزات


ابو محمد الصدري / العراق
السؤال: قدرة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) على الإتيان بجميع المعجزات

بسم الله الرحمن الرحيم

اثناء مشاركاتي في بعض مواقع الوهابية دار الكلام حول شخص الرسول الاكرم ونحن في عقيدتنا الامامية نعتقد بان الرسول هو اشرف الخلق ويستطيع ان ياتي بجميع المعجزات وحتى معجزات الانبياء السابقين كعصا موسى وناقة صالح وقميص يوسف وغيرها فهي ليس بالمستحيلة على اشرف خلق الله ...فهل يوجد دليل على ان النبي الكريم يستطيع ان ياتي بجميع المعجزات ؟؟؟
وهل ثبت ان النبي احيا ميتا كما كان يفعل عيسى عليه السلام ..هذا الكلام ليس شكا في عقيدتي وانما للخصم فقط ...اسال الله ان يوفقنا واياكم لنصر دينه انه سميع مجيب وان يعجل فرج سيدنا ومولانا صاحب الزمان ارواحنا وارواح العالمين لتراب مقدمه الفداء ...
والسلام

الجواب:

الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم, يوجد عدة أدلة على أن النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله) يستطيع أن يأتي بجميع المعجزات التي جرت على أيدي الأنبياء السابقين (عليهم السلام).
وقبل أن نذكر لك الأدلة على ذلك نود أن نوضح لك أن هذه الشبهة حول معاجز الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) نجمت من الكتـّاب المسيحيين للتقليل من أهمية الدعوة المحمدية وحظاً من شأن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) والعياذ بالله فهذا هو (فندو) القسيس الألماني يقول في كتابه (ميزان الحق) ((إن محمداً لم يأت بأية معجزة قط)) (ميزان الحق, ص277) وتبعه سائر القساوسة ولا كوه بين أشداقهم ومازالوا إلى يومنا هذا وإليك فيما يأتي تفنيد هذه المزعمة بأدلة ثلاثة..

الدليل الأول: المحاسبة العقلية: ان القرآن الكريم وصف الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) بأنه خاتم الأنبياء وان رسالته خاتمة الرسالات وكتابه خاتم الكتب وأخبر عن وقوع معاجز على أيدي الرسل والأنبياء فنقل في شأن موسى (عليه السلام) كذا كما تحدث عن المسيح (عليه السلام) ودعوته وبيناته بكذا وفي ضوء هذا هل يصح للقرآن الكريم ان يخبر بهذه المعاجز للأنبياء ويصف محمد (صلى الله عليه وآله) بأنه خاتمهم وآخرهم وأفضلهم ثم لا يكون له معجزة؟ وإذا طلبوا منه إظهاره لإعجاز يتهرب أو يسكت أو يقول ليس لي معجزة؟ (لاحظ مفاهيم القرآن ج3 ص118ـ 180 للسبحاني).

الدليل الثاني: القرآن يثبت للنبي (صلى الله عليه وآله) معاجز غير القرآن كانشقاق القمر والإسراء والمعراج ومباهلة النبي (صلى الله عليه وآله) لأهل الكتاب دخلت المعاجز من النبي (صلى الله عليه وآله) الواحدة تلوا الأخرى ووصف معاجز النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر وإخبار النبي (صلى الله عليه وآله) عن الغيب وغيرها.

الدليل الثالث : معاجز النبي (صلى الله عليه وآله) في الحديث والتأريخ أن كتب الحديث والتأريخ زاخرة بمعاجز النبي (صلى الله عليه وآله) التي لا يمكن نقل معشارها هنا, وقد قام بعض المحدثين بتأليف مفردة في هذا المجال أجمعها فيه ما ألفه الشيخ الحر العاملي (م 4ـ 11) وأسماه بـ (إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات) وطبع ثلاث مجلدات كبار وقد جمع فيها معاجز النبي (صلى الله عليه وآله) من كتب الشيعة والسنة.
وأما الشق الثاني من سؤالكم بأن النبي (صلى الله عليه وآله) هل أنه أحيا ميتاً كما كان يفصل عيسى (عليه السلام)؟ فقد أتضح الجواب عن هذا السؤال بواسطة الأدلة الأدلة الثلاثة المتقدمة, فالنبي الخاتم (صلى الله عليه وآله) باستطاعة الإحياء للموتى.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال