الاسئلة و الأجوبة » المعاد » شبهة الآكل والمأكول وموقف المتكلمين منها


زينب / البحرين
السؤال: شبهة الآكل والمأكول وموقف المتكلمين منها
ما هي شبهة الأكل والمأكول ؟؟ وما موقف المتكلمين منها؟؟
الجواب:
الأخت زينب المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شبهة الآكل والمأكول تعني: صيرورة اجزاء بعض الحيوان جزءا من بدن حيوان آخر, فيؤدي ذلك الى استحالة احياء الحيوانين ببدنيهما تامين معا, لأن المفروض ان بدن احدهما بعينه بعض لبدن الآخر, فكل واحد منهما إن أُعيد تاما بقي الآخر ناقصا لا يقبل الإعادة.
ولا يسعنا في هذه العجالة استعراض مواقف جميع المتكلمين من هذه الشبهة, إلا اننا نجيب عنها بما أجاب عنه علماؤنا مع الاختصار:
إن البدن اللاحق من الحيوان او الانسان أذا اعتبر بالقياس الى البدن السابق منه كان مثله لا عينه.. والمعاد انما هو للاجزاء الاصلية. وهي الباقية من اول العمر الى آخره لا جميع الاجزاء على الاطلاق, وحينئذ فلا يعاد الجسم المأكول مع الآكل لأنه كان زائدا على اجزاءه الاصلية, بل انما يعاد مع بدن المأكول إن كان مما يعاد.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال