الاسئلة و الأجوبة » أبو بكر » بعض ما ورد بخصوص صحبته في الغار في مصادر الإمامية


شوان سوران / العراق
السؤال: بعض ما ورد بخصوص صحبته في الغار في مصادر الإمامية
إنّي أسأل رأيكم بخصوص المصادر الواردة أدناه بأنّها صرّحت بأنّ أبا بكر كان مع الرسول في الغار، حيث أنّني شاهدت هذا الادّعاء في أحد المواقع الأكترونية:
1- الكافي، للكليني: ج8 ص262.
2- الأمالي، للطوسي: ص447
3- الفصول المختارة، للمفيد: ص43
4- المسترشد، للطبري: ص361
5- كنز الفوائد، للكراجكي: ص306.
6- حلية الأبرار، للبحراني: ج1 ص104 - وج2 ص414.
7- الوسائل، للحرّ العاملي: ج20 ص276.
8- الغدير، للأميني: ج1 ص480.
الجواب:

الأخ شوان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ما ورد في (الكافي)، في طريقه مجاهيل(1).
2- وما ورد في (أمالي) الطوسي(2)، في طريقيه ضعفاء، وهما طريقان عامّيان.
3- وما ورد في (الفصول المختارة)(3)، فهو من باب التنزّل مع قول الخيّاط.
4- وما جاء في كلام الطبري صاحب (المسترشد)(4)، فهو نقل كلام أهل السُنّة في ادّعائهم وجود أبي بكر في الغار، وأجابهم من باب اشتهار القصّة.
5- وما ما ذكره الكراجكي في (كنز الفوائد)(5)، فهو تقرير لجواب الشيخ المفيد، لِما ادّعاه عمر من فضل صاحبه أبي بكر على ما ذكره المفيد من رؤياه المعروفة.
6- وما ذكره البحراني في (حلية الأبرار)(6)، فهي نفس الروايات التي ذكرها الطوسي في (الأمالي)، وقد ذكرنا أنّها طرق عامّية، وفي سندها ضعفاء ومجاهيل.
7- وأمّا ما ورد في هامش (الوسائل)(7)، فهو منقول عن (رجال الكشّي)(8)، وهو مردود قطعاً، إضافة لطريقه الضعيف.
8- وأمّا ما ورد ذكره في (الغدير) من قصّة الغار، فهو على كونه من طرق العامّة، فقد أجاب عنها الأميني بما فيه الكفاية.
ودمتم في رعاية الله

(1) الكافي 8: 262 الحديث (377)، وانظر: مرآة العقول 26: 254 الحديث (377).
(2) أمالي الطوسي: 446 - 447، المجلس 16 الحديث (998، 999).
(3) الفصول المختارة: 42 فصل: جواب الشيخ على ما أورده أبو الحسن الخيّاط.
(4) المسترشد: 431 - 440 الحديث (143) الباب السادس: حول قصّة الغار.
(5) كنز الفوائد: 202 - 206 ذكر منام الشيخ المفيد.
(6) حلية الأبرار 1: 136 - 153 الباب (15) الحديث (4، 5، 7)، الباب (16) الحديث (2، 7).
(7) وسائل الشيعة 20: 275 هامش (842)، بتحقيق عبد الرحيم الرباني الشيرازي، طبعة المكتبة الإسلامية طهران.
(8) اختيار معرفة الرجال 1: 129 الحديث (58).

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال