الاسئلة و الأجوبة » الحديث » معنى رواية ( خير شبابكم من تشبه بكهولكم...)


زاير حسين / الهند
السؤال: معنى رواية ( خير شبابكم من تشبه بكهولكم...)
سلام عليكم
ماذا يعني (( خيرشبابكم من تشبّه بكهولكم و شر كهولكم من تشبّه بشبابكم ))؟
الجواب:
الأخ زاير المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: خير شبانكم من تشبه بكهولكم وشر كهولكم من تشبه بشبانكم (معاني الأخبار 401) ويمكن توضيح معنى الرواية بما يلي:
1- الكهل من الرجال (وهو من زاد على ثلاثين سنة إلى الأربعين) يتصف عادة بصفات وخصال حميدة بسبب هذه المرحلة من العمر تكون عنده صفات محدودة مثل: الوقار والحلم والسكينة والتثبت في الأمور وعدم اتخاذ القرارات بشكل سريع وعشوائي وعدم العجلة وعدم اللهو والإلتزام بالتقوى والصبر عن الشهوات والمعاصي وغيرها من الصفات الممدوحة التي تكون بارزة في مرحلة الكهولة.
2- لذا فإن الفقرة الأولى من الرواية الشريفة تشجع من هو في عمر الشباب ان يتحلى بهذه الخصال من خلال الاتصاف بمرحلة الكهولة.
3- ومنه يتضح المقصود من الفقرة الثانية (وشر كهولكم من تشبه بشبانكم) فإن الصفات الممدوحة المتقدمة الذكر يجب ان يتصف بها من هو في سن الكهولة وهي مقتضى طبعه وهذه الصفات عادة لا تكون واضحة في سن الشباب ويكون الشاب غالباً في مرتبة أدنى لأن الدنيا تبدو في عينيه أكثر حلاوة واخضراراً لذا تقول الرواية ليس من العقل أن ينحدر الإنسان ويرجع إلى الوراء فترجع أخلاق الكهول إلى أخلاق الشباب فهذا مما لا يرتضيه الإسلام.
4- وهذا الذي ذكرته الرواية ينسجم مع كافة الانظمة الاجتماعية فهم ينكرون مثلاً من كان في سن الشباب وهو يتصرف تصرفات الصبي وهكذا ينكرون على من كان في سن الكهولة أن يتصرف ويسلك سلوك الشباب.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال