الاسئلة و الأجوبة » النفس » الحديث المنسوب إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) أصناف النفوس الانسانية


ايمان / الامارات
السؤال: الحديث المنسوب إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) أصناف النفوس الانسانية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- هل بالإمكان شرح الرواية التالية
2- بحسب الرواية كيف أعرف من أي الأنفس أنا ولكم مني خالص الشكر والأمتنان.

ففي حديث كميل بن زياد قال : سألت مولانا أمير المؤمنين (ع) قلت : أريد أن تعرفني نفسي.
قال : يا كميل أي نفس تريد؟
قلت : يا مولاي وهل هي إلا نفس واحدة
فقال : يا كميل إنما هي أربع : النامية النباتية, والحسية الحيوانية, والناطقة القدسية, والكلية الإلاهية . ولكل واحدة واحدة من هذه خمس قوى وخاصتان.
فالنامية النباتية : لها خمس قوى : ماسكة وجاذبة وهاضمة ودافعة ومربية . ولها خاصتان : الزيادة والنقصان . وانبعاثها من الكبد وهي أشبه الأشياء بنفس الحيوان.
والحيوانية الحسية : ولها خمس قوى : سمع وبصر وشم وذوق ولمس . ولها خاصتان : الرضا والغضب . وانبعاثها من القلب . وهي أشبه الأشياء بنفس السباع
والناطقة القدسية : ولها خمس قوى : فكر وذكر وعلم وحلم ونباهة. وليس لها انبهاث. وهي أشبه الأشياء بنفس الملائكة. ولها خاصتان النزاهة والحكمة.
والكلية الإلاهية : ولها خمس قوى : بقاء في فناء, ونعيم في شقاء وعز في ذل وصبر في بلاء . ولها خاصتان : الحلم والكرم . وهذه التي مبدأها من الله وإليه تعود, لقوله تعالى : (( وَ نَفَختُ فيهِ مِن روحي )) (الحجر:30). وأما عودها فلقوله تعالى : (( يا أيَتُها النَفسُ المُطمَئِنَة إرجِعي الى رَبِكِ راضِيَةً مَرضِيَة )).
والعقل وسط الكل, لكيلا يقول أحدكم شيئاً من الخير والشر إلا لقياس معقول.

سدد الله خطاكم

الجواب:
الأخت إيمان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية المذكورة مما نقله العلامة المجلسي في البحار عمن رواه من الصوفية في كتبهم.. وعلق على هذه الرواية بما حاصله: أن هذه الاصطلاحات لم تكد توجد في الأخبار المعتبرة المتداولة، وهي شبيهة بأضغاث أحلام الصوفية.... الخ.
قال العلامة الحلي في كتاب معارج الفهم: اختلف الناس في حقيقة النفس ما هي، إلى أن قال: والمشهور مذهبان: أحدهما أن النفس جوهر مجرد ليس بجسم ولا حال في الجسم، وهو مدبر هذا البدن، وهو قول جمهور الحكماء ومأثور عن شيخنا المفيد وبني نوبخت من أصحابنا.
والثاني: أنها جوهر أصلية في البدن حاصلة فيه من أول العمر إلى آخره لا يتطرق إليها التغير ولا الزيادة ولا النقصان، وعند المعتزلة عبارة عن الهيكل المشاهد المحسوس (انتهى).
ولكن يظهر من التأمل في الحديث المذكور أنه لا إشكال فيه من جهة حمل النفوس الأربعة على قوى البدن وأجهزته، فتحمل النامية النباتية على الجهاز الهظمي مثلاً, والحيوانية الحسية على الحواس الخمس وأجهزة الحركة والناطقة القدسية على الدماغ والعقل الحال فيه، أما الكلية الإلهية فالظاهر أنها تحمل على روح الإيمان التي يؤيد الله بها تعالى خاصة عباده المؤمنين من أهل الإخلاص فيصير المؤمن بها ناظراً بنور الله. والله تعالى أعلم.
ودمتم برعاية الله

ياسر الحسيني / العراق
تعليق على الجواب (1)
بعد تسليمكم في حديث امير المؤمنين المذكور بقولكم (يظهر بعد التامل انه لا اشكال فيه) وسؤالنا هو ..
اولا: الحديث يصنف النفس الى أربع ومن المعلوم ان القرآن صنفها الى ثلاثة ثم لانجد ان الامام ذكر من نفوس القرآن شئ في الحديث فهل الحديث معارض لما جاء في القرآن.
ثانيا: هل هناك حديث عن اهل البيت عليهم السلام يصنف النفس كما صنفها القرآن ويشرح لكل صنف منها وآثاره.
الجواب:

الأخ ياسر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: تصنيف النفوس الى اربعة هو اعتبار ولحاظ يختلف عن اعتبار ولحاظ تصنيفها الى ثلاثة . فالملحوظ في تصنيف امير المؤمنين (عليه السلام) هو اختلاف النفوس بحسب الترقي والتكامل الطبيعي فتكون اشرف النفوس اعلاها واخس النفوس ادناها، وكل ذلك بحسب مالها من القوى والخواص في ظرف الحياة الدنيا واما الملحوظ في تصنيفها في القرآن الكريم الى ( امارة بالسوء ولوامة ومطمئنة ) فهو بحسب مالها من القابلية على الهداية او الضلال الذي يترتب عليه نجاة او هلاك الانسان في الدار الاخرة .

ثانياً: لم يرد في القرآن الكريم ان النفس تنقسم الى ثلاثة انواع او اصناف وانما ورد ذكر هذه الانفس في آيات متفرقة ..وكذلك لم يرد في حديث اهل البيت (عليهم السلام) ذلك التقسيم بل وردت احاديث متفرقة جمعت في كتب التفسير الروائي خاصة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال