الاسئلة و الأجوبة » الحديث » معنى حديث الطيرة والحسد والتفكر


اياد طالب عبود / العراق
السؤال: معنى حديث الطيرة والحسد والتفكر
السلام عليكم
ماهو تفسيركم لهذا الحديث (( عن الصّادق (عليه السلام): ثلاث لم يعر منها نبي فمن دونه: الطيرة والحسد والتفكر في الوسوسة في الخلق )) اليس هذا ينلفي العصمة
الجواب:
الأخ اياد طالب عبود المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الخصال الشيخ الصدوق ص89 قال:
معنى الطيرة في هذا الموضع هو أن يتطير منهم قومهم فأما هم عليهم السلام فلا يتطيرون وذلك كما قال الله عز وجل عن قوم صالح ﴿ قَالُوا اطَّيَّرنَا بِكَ وَبِمَن مَّعَكَ قَالَ طَائِرُكُم عِندَ اللَّهِ ﴾ (النمل:47) وكما قال آخرون لأنبيائهم عليهم السلام: ﴿ إِنَّا تَطَيَّرنَا بِكُم لَئِن لَّم تَنتَهُوا لَنَرجُمَنَّكُم ﴾ (يس:18).
وأما الحسد (فإنه) في هذا الموضع هو أن يحسدوا لا أنهم يحسدون غيرهم  وذلك كما قال الله عز وجل: ﴿ أَم يَحسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضلِهِ فَقَد آتَينَا آلَ إِبرَاهِيمَ الكِتَابَ وَالحِكمَةَ وَآتَينَاهُم مُّلكاً عَظِيماً ﴾ (النساء:54).
وأما التفكر في الوسوسة في الخلق فهو بلواهم عليهم السلام بأهل الوسوسة لا غير ذلك, وذلك كما حكى الله عز وجل عنهم عن الوليد بن المغيرة المخزومي ﴿ ‏إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ * فَقُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ * ثُمَّ قُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ ﴾ (المدثر:18-20) يعني قال للقرآن: ﴿ إِن هَذَا إِلَّا سِحرٌ يُؤثَرُ * إِن هَذَا إِلَّا قَولُ البَشَرِ ﴾ (المدثر:24-25).
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال