الاسئلة و الأجوبة » حديث الطير » الحديث ورد بأسانيد صحيحة


ابو محمد الخزرجي / الكويت
السؤال: الحديث ورد بأسانيد صحيحة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أقول : سؤالي يتعلق بحديث الطائر المشوي :
يقول الوهابية أن حديث الطير ضعيف بمجموع طرقه, فإما ينتهي إلى ضعيف أو شيعي, و لا يوجد له أسانيد معتبرة قط .
فهل لديكم أسانيد معتبرة لهذا الحديث ؟
مع العلم أني قرأت أحد إجاباتكم أن الحديث متواتر و ذكرت طرقه في خلاصة عبقات الأنوار, إلا أن الوهابية يستشكلون على دعوى التواتر بقولهم أن من شروط التواتر أن لا تنتهي الطرق إلى ضعفاء, فكثرة الطرق في هذه الحالة تزيد من ضعف الحديث و لا تقويه, فدعوى التواتر غير صحيحة.
فأريد منكم - فضلاً لا أمرأ - أن تأتوا بطريق أو طرق معتبرة لهذا الحديث,
و بارك الله بكم و عليكم.
الجواب:
الأخ أبا محمد الخزرجي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مجرد وجود راو شيعي في السند لا يعني عدم الأخذ بهذا الحديث وتضعيفه, بل حتى مع وجود رواة شيعة في السند يمكن القول بصحة الحديث.
وقد أجبنا على الشبهة في الموقع الاسئلة العقائدية/ علم الرجال/ تضعيف الأحاديث التي في سندها شيعي, فراجع.
وهناك الكثير من الطرق التي صححت نذكر لك منها:
ما رواه أبو يعلى عن الحسن بن حماد عن مسهر بن عبد الملك عن عيسى بن عمر عن السدي.
فالحسن قال عنه في (تهذيب التهذيب 2/237): قال ابن أبي حاتم سألت موسى بن إسحاق عنه فقال ثقة مأمون, وقال السراج كوفي ثقة, قلت: وذكره ابن حبان في الثقات.
ومسهر وثقه أبو يعلى, وذكره ابن حبان في الثقات.
وعيسى قال عنه في (تهذيب الكمال): قال أبو الحسن الميموني عن أحمد بن حنبل, عيسى بن عمر القارئ ليس به بأس وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين عيسى بن عمر القارئ ثقة. وكذلك قال النسائي, وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين عيسى بن عمر... ليس بحديثه بأس, وقال أيضاً حدثنا وكيع عن عيسى بن عمر الهمداني وكان ثقة.
وقال أبو بكر الخطيب: كان ثقة, وذكره ابن حبان في كتاب (الثقات), والسدي قال عنه في (تهذيب الكمال 2/134): وقال علي بن المدني عن يحيى بن سعيد لا بأس به ما سمعت أحداً يذكره إلا بخير وما تركه أحد. وقال أبو طالب عن أحمد بن حنبل: السدي ثقة.
وأما اعتراضك على عدم حصول التواتر من الأحاديث الضعيفة فيرده ما ورد في (الإصابة 2/252): لأن التواتر لا يشترط ثقة رجاله ولا عدالتهم وإنما العمدة بورود الخبر بعدد يستحيل في العادة تواطئهم على الكذب, فإن اتفقت ألفاظه فذاك وان اختلفت فمهما اجتمعت فيه فهو التواتر المعنوي.
ودمتم برعاية الله

ابو علي / الكويت
تعقيب على الجواب (1)

ليس سؤالا, بل تعقيبا و تأييدا لــصــحــة حديث الطير المشوي, فهذا الحديث عند أهل السنة وُرِد في المعجم الأوســـط للطبراني حديث رقم 1780 بسند صـــحـــيــــح لـــذاتـــه :-

حَدَّثَنَا أَحمَدُ(و هو بن عبد العزيز الوشاء ثقة وثقة الحاكم), قَالَ : نا سَلَمَةُ بنُ شَبِيبٍ(الثقة, بل قال عنه الذهبي أحد الجوّالين), قَالَ : نا عَبدُ الرَّزَّاقِ(و هو الصنعاني غنير عن التعريف!), قَالَ : أَنَا الأَوزَاعِيُّ(ثناء العلماء عنه كثير نكتفي بقول الذهبي :شيخ الإسلام)، عَن يَحيَى بنِ أَبِي كَثِيرٍ(إمام ثقة و إن قيل أنه مدلّس فقد عـــاصر الصحابة و هذه منهجية مسلم صاحب الصحيح!)، عَن أَنَسِ بنِ مَالِكٍ, قَالَ : أَهدَت أُمُّ أَيمَنَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ طَائِرًا بَينَ رَغِيفَينِ، فَجَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ : " هَل عِندَكُم شَيءٌ ؟ " فَجَاءَتهُ بِالطَّائِرِ، فَرَفَعَ يَدَيهِ، فَقَالَ : " اللَّهُمَّ ائتِنِي بِأَحَبِّ خَلقِكَ إِلَيكَ، يَأكُلُ مَعِي مِن هَذَا الطَّائِرِ "، فَجَاءَ عَلِيٌّ، فَقُلتُ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ مَشغُولٌ، وَإِنَّمَا دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ آنِفًا، فَثَبَقَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ مِنَ الطَّائِرِ شَيئًا، ثُمَّ رَفَعَ يَدِهِ، فَقَالَ : " اللَّهُمَّ ائتِنِي بِأَحَبِّ خَلقِكَ إِلَيكَ يَأكُلُ مَعِي مِن هَذَا الطَّائِرِ "، فَجَاءَ عَلِيٌّ، فَارتَفَعَ الصَّوتُ بَينِي وَبَينَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ : " أَدخِلهُ مَن كَانَ "، فَدَخَلَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ : " وَالِي يَا رَبِّ " ثَلاثَ مَرَّاتٍ، فَأَكَلَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ حَتَّى فَرَغَا

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال