الاسئلة و الأجوبة » النبي محمد (صلى الله عليه وآله) » رواية أنه (صلى الله عليه وآله) رأى امرأة فأعجبته


ام حسين / الكويت
السؤال: رواية أنه (صلى الله عليه وآله) رأى امرأة فأعجبته

السلام عليكم
ما صحة هذه الروايات التي سأرفقها لكم سادتي فقط طال تشبث النواصب بها مع العلم ان لها مثيلها بكتبهم و لكنهم ماسكين علينا بحث لأخ اسمع مفجر الثورة و قد احتج بهم بما في كتبهم و الآن يقولون ان في كتبكم شبيه لرواياتهم نرجو منكم اطلاعنا على الجواب المناسب مع جزيل الشكر و التقدير هذه هي الروايات:

الكافي
الحسين بن محمد, عن العلى, عن الوشاء, عن حماد بن عثمان, عن أبي عبدالله عليه السلام قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وآله امرأة فأعجبته فدخل على ام سلمة و كان يومها فأصاب منها وخرج إلى الناس ورأسه يقطر فقال : أيها الناس إنما النظر من الشيطان, فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله
كما رواه الكليني في القوي كالصحيح، عن أبي عبد الله عليه السلام قال رأى رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم امرأة فأعجبته فدخل إلى أم سلمة و كان يومها فأصاب منها و خرج إلى الناس و رأسه يقطر فقال: أيها الناس إنما النظر من الشيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله و اعلم أنه كان ذلك للتعليم و إلا فذاته صلى الله عليه و آله و سلم أقدس من هذا و ليس للشيطان عليهم سبيل.
و في القوي، عن مسمع، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إذا نظر أحدكم إلى المرأة الحسناء فليأت أهله فإن الذي معها مثل الذي مع تلك فقام رجل فقال يا رسول الله فإن لم يكن له أهل فما يصنع؟ قال: فليرفع نظره إلى السماء و ليراقبه و ليسأله من فضله.
روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج‏8،
المؤلف: المجلسي الأول - محمد تقي بن مقصود علي الأصفهاني‏

وأورد المجلسي الحديث فى مجلد أخر :
روى الكليني في القوي كالصحيح، عن حماد بن عثمان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال رأى رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم امرأة فأعجبته فدخل إلى أم سلمة و كان يومها فأصاب منها و خرج إلى الناس و رأسه يقطر فقال: أيها الناس إنما النظر من الشيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله- و ظاهر أن المراد نظرهم لا نظره عليه السلام.و في القوي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إذا نظر أحدكم إلى المرأة الحسناء فليأت أهله فإن معها مثل الذي مع تلك فقام رجل فقال: يا رسول الله فإن لم يكن له أهل فما يصنع؟ قال فليرفع بصره إلى السماء و ليراقبه و ليسأله من فضله أي لأنه قبلة الدعاء و لينظر إلى عظمة بارئها ليمنعه عن مخالفة الله تعالى فإن النظر ينجر إلى الزنا.
روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج‏9، ص: 437
المؤلف: المجلسي الأول، محمد تقي بن مقصود علي الأصفهاني‏ - للمولى محمد تقي بن مقصود علي المجلسي

يقول العلامة يوسف البحراني
روى في الكافي عن حماد بن عثمان «1» «قال: رأى رسول الله صلى الله عليه و آله امرأة فأعجبته فدخل على أم سلمة و كان يومها، فأصاب منها و خرج إلى الناس و رأسه يقطر، فقال: أيها الناس إنما النظر من الشيطان، فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله».
أقول:في هذه الأخبار دلالة ظاهرة على ما تقدم من جواز كشف الوجه و اليدين من المرأة الأجنبية، و عدم وجوب سترها، و إلا فلو كان النساء يومئذ مسترات مخمرات غير مسفرات لم يعلم حال الجميلة من القبيحة حتى يترتب عليه ما ذكر في هذه الأخبار، قوله صلى الله عليه و آله و سلم «إنما النظر من الشيطان» يعنى حب النظر و معاودته بعد حصول النظرة الأولى التي وقعت اتفاقا إذا ترتبت عليها اللذة و الفتنة.و أما قوله عليه السلام «فأعجبته» فإنه لا منافاة فيه لمقتضى مقامه صلى الله عليه و آله فإن استحسان الحسن و استقباح القبيح، و الرغبة في الأول و النظرة من الثاني أمر جبلي و خلق بشري كما لا يخفى.
الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة - ج‏23 ج ص: 151 - ص: 153
وعن عدة من أصحابنا, عن سهل بن زياد, عن محمد بن الحسن بن شمون, عن عبدالله بن عبد الرحمن, عن مسمع, عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إذا نظر أحدكم إلى المرأة الحسناء فليأت أهله فإن الذي معها مثل الذي مع تلك, فقام رجل فقال : يا رسول الله فإن لم يكن له أهل فما يصنع ؟ قال : فليرفع نظره إلى السماء وليراقبه وليسأله من فضله .
الكافي ج 5
باب أن النساء أشباه
: 494 | 2 .

[ 25155 ] 3 ـ محمد بن عليّ بن الحسين في ( الخصال ) : بإسناده الآتي (1) عن علي (عليه السلام) ـ في حديث الأربعمائة ـ قال : إذا رأى أحدكم امرأة تعجبه فليأت أهله فإنّ عند أهله مثل ما رأى فلا يجعلن للشيطان على قلبه سبيلا ليصرف بصره عنها فاذا لم يكن له زوجة فليصل ركعتين ويحمد الله كثيرا وليصل على النبي (صلى الله عليه وآله) ثم يسأل الله من فضله فانه ينتج (2) له من رأفته ما يغنيه .
الخصال : 637 .
(1) يأتي في الفائدة الاولى من الخاتمة برمز ( ر ) .

[ 25156 ] 4 ـ محمد بن الحسين الرضي في ( نهج البلاغة ) : عن أمير المؤمنين (عليه السلام), انه كان جالسا في أصحابه إذ مرت بهم امرأة جميلة فرمقها القوم بأبصارهم, فقال (عليه السلام) : انّ عيون (1) هذه الفحول طوامح, وإن ذلك سبب هبابها (2) فاذا نظر أحدكم إلى امرأة تعجبه فليلامس أهله, فإنما هي امرأة كامرأة, فقال رجل من الخوارج : قاتله الله كافرا ما أفقهه, فوثب القوم ليقتلوه فقال (عليه السلام) : رويدا فإنما هو سب بسب أو عفو عن ذنب .
نهج البلاغة 3 : 253 | 420 .
(1) في المصدر : ابصار .
(2) الهباب : شهوة الجماع . ( الصحاح 1 : 236 )

11- ويستحب المبادرة إلى مباشرة زوجته إذا أُثيرت غريزته بالنظر إلى امرأة أخرى، هكذا أدبنا الإسلام على لسان الإمام علي (ع) حيث قال: (إذا رأى أحدكم امرأة تعجبه فليأت أهله فإن عند أهله مثل ما رأى فلا يجعلن للشيطان على قلبه سبيلاً ليصرف بصره عنها)(44).
أحكام العبادات للمؤلف العلامة اية الله محمد تقي المدرسي
الباب الرابع: أحكام الزواج والأسرة
القسم الثامن: السنن والآداب
آداب الحياة الزوجية

عن أمير المؤمنين عليه السلام " أنه كان جالسا في أصحابه إذ مر بهم امرأة جميله فرمقها القوم بأبصارهم فقال علي عليه السلام: إن أبصار هذه الفحول طوامح، وإن ذلك سبب هبابها، فإذا نظر أحدكم إلى امرأة تعجبة فليلامس أهله فإنما هي امرأة كامرأته - الحديث ".
نهج البلاغة الحكم رقم 420، الوسائل ج 14 ص 73 ح 4.
الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة
تأليف العالم البارع الفقيه المحدث الشيخ يوسف البحراني قدس سره
الجزء الثالث والعشرون
مؤسسة النشر الاسلامي (التابعة) لجماعة المدرسين بقم المشرفة (ايران)
151 - 152
مأجورين بحق الزهراء

الجواب:
الأخت أم حسين المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس هناك إشكال في كل ما نقلت سوى ما ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه رأى امرأة فأعجبته الذي ورد في الخبر عن أبي عبد الله (عليه السلام)،ويمكن رده من عدّه وجوه:
1- ورد في السند المعلى، الذي قال عنه النجاشي مضطرب الحديث والمذهب فيمكن القدح في السند من جهة المعلى.
2- إن ما ورد عن مسمع عن أبي عبد الله، لم يرد فيه نظر رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى المرأة فيمكن اعتبار ذلك زيادة من الراوي.
3- ثم إن الرواية ليس فيها ما يقدح بالعصمة! فإن إعجابه (صلى الله عليه وآله) كان من النظرة الأولى،والإعجاب بالحسن والتنفر من القبح شيء جبلي في طبع الإنسان، وأما النظرة التي هي من الشيطان، فهي النظرة المكررة أو معاودة النظر،وهذا ما لم يحصل منه (صلى الله عليه وآله)،ومع ذلك فقد فصل رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد ما حث عليه الشارع من إتيان الزوجة كما هو واضح في الروايات الأُخر دفعاً لأي إشكال وطلباً للإكمال وتطبيقاً للشريعة.
ولا يمكن أن نقول أن النظرة الأولى منه (صلى الله عليه وآله) كانت من الشيطان،لأن الأنبياء (عليهم السلام) معصومون من الشيطان، كما ذكر ذلك القرآن الكريم بخصوص النبي (صلى الله عليه وآله).
4- من هذا حمل بعض أصحابنا الرواية على التعليم ليس إلا،وذلك هو المستفاد من مقارنتها بالروايات الأخرى الواردة عنه (صلى الله عليه وآله) أو عن علي (عليه السلام). فلاحظ.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال