الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » تأذي النبي (صلى الله عليه وآله) بأذيتها حيا وميتا


أحمد / البحرين
السؤال: تأذي النبي (صلى الله عليه وآله) بأذيتها حيا وميتا
السلام عليكم
في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :( فاطمة بضعة مني يؤذيني من آذاها ويغضبني من أغضبها ) (صحيح مسلم: 2 / 376)
قد يشكل: أن فاطمة عليها السلام إذا تأذت تأذى أبوها المصطفى صلى الله عليه وآله في (( حياته فقط )) ؟
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لقد صرح القرآن بحياة الشهداء والنبي صلى الله عليه وآله وسلم اعلى شأنا منهم فلابد من القول بحياته بل ان النبي مات شهيدا فلا شك إذاً في حياته.
2- حتى لو صحت تلك المقولة من ان النبي يتأذى فقط في حياته على فرض عدم حياته الآن فإنه سيتأذى لو بعث حياً وعلم بما جرى على ذريته ومنهم فاطمة عليها السلام.
3- الكلام ورد مطلقا فالذي يريد تقييده بحياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم لابد ان يأتي بدليل على صحة ذلك القيد.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال