×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى قوله تعالى (لا يخاف لدي المرسلون)


السؤال / حسام مزاحم فاضل / العراق
السلام عليكم
القران في اكثر من آية يقول بأن موسى (عليه السلام) خاف, في حين يقول الله (( لا يخاف لدي المرسلون ))؟
الجواب
الأخ حسام مزاحم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا تسكين من الله سبحانه لموسى (عليه السلام)، ونهي له عن الخوف، يقول له: إنك مرسل والمرسل لا يخاف، لأنه لا يفعل قبيحا ولا يخل بواجب فيخاف عقابي على ذلك. وقوله تعالي:(لدي) يفيد أن مقام القرب والحضور يلازم الأمن ولا يجامع مكروها يخاف منه، ويؤيده تبديل هذه الجملة في سورة القصص من قوله (( إِنَّكَ مِنَ الآمِنِينَ )) (القصص:31) فيتحصل المعنى: لا تخف من شيء إنك مرسل، والمرسلون وهم لدي في مقام القرب - آمنون ولا خوف مع الامن.
ودمتم برعاية الله