الاسئلة و الأجوبة » الولاية التكوينية والتشريعية » التصرف في العوالم الاخرى


عقيل مجيد حمادي / العراق
السؤال: التصرف في العوالم الاخرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل لأهل البيت (عليهم السلام) الولاية التكوينية (بإذن الله تعالى) بأنوارهم العليا التي خلقها لا من شيء قبلها وخلق منها كل شيء أم يشترط في الولاية وجود أبدانهم (عليهم السلام) في هذا العالم؟
الجواب:
الأخ عقيل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو من بعض الأخبار أن الولاية التكوينية لأهل البيت (عليهم السلام) لا تنقطع عند نهاية هذه الدنيا بل هي مستمرة معهم الى عوالم أخرى، فمثلا ورد عندنا أن الامام اميرالمؤمنين (عليه السلام) يقول لنار جهنم خذي هذا فهو لك وذري هذا فهو ليس لك. (ذكره المجلسي في البحار، والقمي في تفسيره، والطوسي في الأمالي)، فيظهر من هذه العبارة قدرته صلوات الله عليه على التصرف بالنار في الآخرة ايضا .
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال