الاسئلة و الأجوبة » الدعاء » قراءة الآية (أمّن يجيب المضطرّ...)


ابو احمد / هولندا
السؤال: قراءة الآية (أمّن يجيب المضطرّ...)
قوله تعالى امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء..تأتي قبله وبعده اربع آيات كريمات تبدأ بكلمة " امن":أمن خلق السموات والارض....أمن جعل الارض قرارا.....أمن يجيب المضطر إذا دعاه....أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر....أمن يبدؤا الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم...
فاذا كان الاستفهام المتكرر هنا قد ورد للاستفهام ولحمل المشركين على الاقراربالحق،وانكار شركهم كما في تفسير الميزان، فلماذا اتخذنا الآية المباركة"امن يجيب المضطر اذا دعاه..." آية للدعاء..وهل هناك ما ينسب لى المعصوم عليه السلام من كونها آية استغاثة ودعاء.. ومن اين جرت سنة ترديدها عشر مرات.. دعواتنا لكم..
الجواب:
الأخ أبا احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغرض من تكرار الآية هو التذكير بمضمونها وهي ليست من الدعاء بل مقدمة له لغرض حصول الإضطرار الذي يستجاب عنده الدعاء فالذي يتوجه في الدعاء إلى الله وما تزال في نفسه أن غير الله تعالى له القدرة على استجابة الدعاء لا يكون مضطراً إليه تعالى فقراءة الآية تنفع في صفاء النفوس واعراضها عن غير الله تعالى.
ودمتم في رعاية الله

ابو احمد / هولندا
تعليق على الجواب (1)
وهل هناك ما ينسب الى المعصوم عليه السلام من كونها آية استغاثة ودعاء.. ومن اين جرت سنة ترديدها عشر مرات.. دعواتنا لكم..
الجواب:
الأخ أبا احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم نعثر في حدود الكتب التي تحت ايدينا على نسبة هذا العمل للمعصوم ولم نعثر كذلك من حد القراءة بعشرة ويبدو ان لا تحديد في ذلك فالذي يعمل مثل هذا العمل مرة يقرأها ثلاثا ومرة خمسا ومرة سبعا او عشرا ولعل منشأ هذا التكرار هو ترسيخ معنى الاية في نفوس السامعين فالتكرار من القراءة هدفه الوصول الى حالة الاضطرار عند الداعين من خلال استيعاب معنى الآية وتحقيقها في نفوسهم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال