الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » تكفير الحنابلة لمن قال بخلق القرآن


أبو محمد الخزرجي / الكويت
السؤال: تكفير الحنابلة لمن قال بخلق القرآن
لماذا كفّر الحنابلة من يقول بخلق القرآن؟
وهل المسألة تستحق التكفير؟
الجواب:
الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظن الحنابلة بأن القرآن كلام الله، وكلامه صفة قديمة من صفات ذاته، فالقائل بخلق القرآن ـ حسبما يعتقدون ـ قائل بأن الله لم يكن متكلماً منذ الأزل وأن كلامه مخلوق، وذلك يستلزم أن تكون ذاته جل وعلا مخلوقة ما دامت صفتها مخلوقة.
والحال أن كلام الله عز وجل ليس صفة ذات حتى يكون قديماً،  بل هو صفة فعل، وصفات الأفعال حادثة بحدوث الأفعال.
ولذلك فإن ابن حنبل إمام الحنابلة كان يقول: ((والقرآن كلام الله ليس مخلوق، فمن زعم أن القرآن مخلوق فهو جهمي كافر، ومن زعم أن القرآن كلام الله عزوجل ووقف ولم يقل مخلوق ولا غير مخلوق فهو أخبث من الأوّل، ومن زعم أن ألفاظنا بالقرآن وتلاوتنا له مخلوقة والقرآن كلام الله فهو جهمي، ومن لم يكفّر هؤلاء القوم كلهم فهو مثلهم))(السنة 3/53) .
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال