الاسئلة و الأجوبة » الحديث » قول سليم عن الإمام علي (عليه السلام) ( فذكر)


بو حيدر / الكويت
السؤال: قول سليم عن الإمام علي (عليه السلام) ( فذكر)
السلام عليكم
يحتج علينا المخالفين بعد أن أثبتنا لهم أن الامام علي عليه السلام لم يكون يتفرج عندما هجموا على دار الزهراء عليها السلام بأن كيف ينسى قول النبي ثم يتذكره وهو معصوم عندنا بهذا المقطع من الرواية :
ثم وثب علي (عليه السلام) فأخذ بتلابيب عمر ثم هزه فصرعه ووجأ أنفه ورقبته وهم بقتله، فذكر قول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وما أوصاه به من الصبر والطاعة، فقال: " والذي أكرم محمدا (صلى الله عليه وآله وسلم) بالنبوة يا ابن صهاك! لولا كتاب من الله سبق وعهد عهده إلي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلمت أنك لا تدخل بيتي ".
اعتراضهم على كلمة (( فذكر )) ويستخدمونها لاسقاط الرواية متنا عندنا نحن الشيعة .
ويقولون ماذ لو لم يذكر الامام علي قول الرسول
وقتل عمر ؟
هذه اشكالاتهم
ممكن تعطونا تفسير ورد على هذه الشبهة
الجواب:

الأخ بو حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا: التعبير إن اريد به ما في قبال النسيان، فهو من كلام سليم بن قيس، فإذا كان فيه شيء غير مقبول فيحسب الخطأ فيه على سليم لا على الإمام (عليه السلام)، ولا يؤدي ذلك الى القدح بكل الرواية بل يحمل ذلك على الخطأ في التعبير.

ثانيا: انه يحتمل أنّ المقصود من (ذكر قول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)) هو نطقه به لا تذكره بعد أن كان ناسيا له، ويكفي هذا الإحتمال لبطلان الإستدلال بضعف الرواية من خلال فهمها بما يقدح بالعصمة الثابتة جزما.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال