الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » رواية عن عمر يظهر منها التحريف


المسبتصر الفلسطيني / فلسطين
السؤال: رواية عن عمر يظهر منها التحريف
مولاي في قسم التحريف انتم وضعتم هذا الرواية:
أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب، قال : ((القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف)) (الاتقان 1 :242). 
بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار! .
فهل هذا رواية صحيحة أم ضعيفة مثل ما يقول الوهابية
وشكرا
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن نقول: إنّ القرآن غير محرّف ولذا حكمنا على كل الروايات سواءاً كانت مصدرها كتبنا أم كتب السنة بالضعف، وأنها لا تقف في قبال الأدلة التي تقول بعدم التحريف، وهذه الرواية لابد أن تكون من تلك الروايات الضعيفة.
وقال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج7 ص163) عن الرواية انه رواها الطبراني في الأوسط عن شيخه محمد بن عبيد بن آدم بن أبي إياس، ذكره الذهبي في الميزان لهذا الحديث ولم أجد لغيره في ذلك كلاماً،وبقية رجاله ثقات، ولو ثبت كون شيخ الطبراني ثقة لصار الحديث صحيحاً لكنهم يضعفونه من هذه الجهة .
ودمتم في رعاية الله  

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال