الاسئلة و الأجوبة » سرية اسامة » الحكمة في تأمير أسامة على الجيش


باسم علية / تونس
السؤال: الحكمة في تأمير أسامة على الجيش
أود أن أسالكم عن الاسباب الخفية لتجنيد كبار الصحابة في جيش اسامة , ولماذا أصر الرسول الاكرم صلى الله عليه و آله على إرسال أسامة بالذات قائدا للجيش؟
مع الشكر والإمتنان .
الجواب:
الأخ باسم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الاسلام دين الحقيقة والمعاملة مع الواقع العملي , وعليه فالكفاءات لا تحسب بالسن والوجاهات التي كانت عليها قريش في الجاهلية , فالكفاءة إذا كانت في شاب فهو المقدم .
وفي هذا درس عظيم لنا , أن نتعامل مع الواقع , ولا تغلبنا الاعتبارات الأخرى التي هي أقرب ما تكون إلى البعد عن الواقع العملي .
وعليه , فتبطل نظرية أبي بكر عندما سئل بأن الخليفة الحق هو علي(عليه السلام)؟ فأجابهم بأنه أكبر منه سنا !!
وفي مسألة جيش أسامة , وتأميره على كبار الصحابة , واستثناء النبي (صلى الله عليه وآله) أمير المؤمنين (عليه السلام) للبقاء معه , ولعنه من تخلف عن جيش أسامة, في كل هذه دروس وعبر لمن اعتبر , بالأخص في مسألة الإمامة .
وفي هذه الأيام , طلب النبي (صلى الله عليه وآله) بالدواة والقلم ليكتب لهم وصيته , فوقف أمامها عمر بن الخطاب الذي تخلف عن جيش أسامة , وحال دون كتابة النبي(صلى الله عليه وآله) لهذه الوصية .
ودمتم سالمين

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال