×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

اشتراط طهارة المولد


السؤال / حسن / السويد
السلام عليكم
لدي سؤال، وهو: أليس من الظلم أن يحرم الله ابن الزنا نعمة المرجعية مع أنّه لم يقترف شيئاً، بل والديه هما السبب وليس هو؟
الجواب

الاخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول السيّد الخوئي عن سبب اشتراط طهارة المولد في المقلَّد: ((أنّ كون المجتهد متولّداً من الزنا منقصة، قد تقدّم أنّ الشارع لا يرضى بزعامة من له منقصة بوجه، كيف ولم يرض بإمامة مثله للجماعة، فما ظنّك بتصدّيه للزعامة الكبرى للمسلمين؛ لأنّ منصب الفتوى من أعظم المناصب الإلهية بعد الولاية))(1).
ولا تكون الآثار الدنيوية، سواء الاعتبارية أم التكوينية، دائماً من عمل الشخص نفسه، بل ربّما يرده الآخرون موارد التهلكة؛ لأنّ للدنيا قوانينها الخاصّة، كما ذكر في القرآن مثلاً: أنّ العذاب ينزل على القرية بفسق مترفيها، فيعمّ الجميع، وكما في قوله تعالى: (( وَاتَّقُوا فِتنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُم خَاصَّةً )) (الأنفال:25).
ودمتم في رعاية الله

(1) كتاب الاجتهاد والتقليد: 235 - 236.