×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

مناقشة قول أبي بصير


السؤال / علي / فلسطين
السلا م عليكم
اود الرد على هذه الشبهة
قول أبي بصيرعن الكاظم(عليه السلام): (ما اظن صاحبنا تناهى حكمه أو علمه)؟ كما جاء في رجال الكشي.
أليس هذا قدح في علم الامام المعصوم....؟
وشكرا
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس هناك تنافي بين كلام الإمامين، لأن أحدهما قيد ذلك بعدم العلم، لكن أبا بصير التبس عليه الأمر وظن أن هناك تنافياً، ولعل أبا بصير لم يقصد أن الإمام لم يعلم بحكم المسألة وجوابها بل لم يخبر بجزئيات من حيث أحدهما يعلم والآخر لا يعلم.
لذا قال محمد بن الحسن كما في (الإستبصار 3/189): ((لا تنافي بين ما رواه شعيب عن أبي الحسن عليه السلام وبين ما سمعه أبو بصير من أبي عبد الله عليه السلام لان الذي سمعه أبو بصير يكون فيمن تزوج بها وهو يعلم أن لها زوجا وجب عليه هو أيضا لأنه زان ولا تنافي بين الخبرين ولا بين الفتيائين وإنما أشتبه الامر على أبي بصير فلم يميز إحدى المسألتين من الأخرى فظن أن بينهما تنافيا)).
ولو أردنا القول بأن أبا بصير كان يقصد أن الإمام جاهلُ بالحكم الصحيح للمسألة، وأن علمه لم يتناه إليها، فإن هذا القول نرفضه من أبي بصير ونرده عليه، ولذا وردت الروايات عندنا الطعن في أبي بصير من جهة دينه لا من جهة حديثه.
ودمتم في رعاية الله