الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » قصّة الإمام (عليه السلام) مع رجل من الأعراب


كوثر / الكويت
السؤال: قصّة الإمام (عليه السلام) مع رجل من الأعراب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد لنا الرواية التالية من كتاب وقد صرح انها من بحار الانوارعن الامام  الهادي (عليه افضل الصلاة والسلام) وهي:-
انه (عليه السلام) قد خرج من سامراء الى قرية له فقصده رجل من الاعراب  فلم يجده في منزله فأخبره أهله بأنه ذهب إلى ضيعة له فقصده ولما مثل عنده سأله الإمام عن حاجته؟ فقال بنبرات خافته: ياابن رسول الله أنا رجل من أعراب  الكوفة المتمسكين بولاية جدك عليّ بن ابي طالب، وقد ركبني فادح - أي دين - أثقلني حمله ولم أر من أقصده سواك...
فرق الإمام لحالة وأكبر ما توسل به وكان (عليه السلام) في ضائقة لايجد مايسعفه به فكتب عليه السلام ورقة بخطة جاء فيها أن للاعرابي دينا عليه وعين مقداره، وقال له: خذ هذه الورقة فإذا وصلت إلى سر من راى وحضر عندي جماعة فطالبني بالدين الذي في الورقة وأغلظ عليٍّ في ترك ايفائك ولا تخالفني فيما اقول لك ....الى اخر الرواية.
السؤال: فما معنى أن يكتب الامام (عليه السلام) أنّ عليه دين وأنّه (عليه السلام) كما فهمته من الرواية لا دين عليه، فما الحكمة من ذلك أن يقول عليه دين وأنّه لا دين عليه (عليه السلام)؟ حيث يأتي في بقية الرواية: فجاء الأعرابي فابرز الورقة وطالب الإمام بتسديد دينه الذي في الورقة فجعل الامام (عليه السلام) يعتذر إليه والأعرابي قد أغلظ له في القول، ولما تفرق المجلس بادر رجال الامن إلى المتوكل فاخبره بالأمر، فأمر بحمل ثلاثين ألف درهم إلى الاما فحملت له ....
أرجوا التوضيح وشكرا جزيـــــــلاً لكــــم...
الجواب:
الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمكنك أن ينزل هذا الفعل من الإمام (عليه السلام) كمنزلة فعل يوسف (عليه السلام) مع أخوته حين صاح فيهم (( أَيَّتُهَا العِيرُ إِنَّكُم لَسَارِقُونَ ))، مع علمه (عليه السلام) بأنهم ليسوا سارقين للصواع، وقال تعالى: (( كَذَلِكَ كِدنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ المَلِكِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ )) (يوسف:76)، فالمعنى واحد من الفعلين، فلاحظ. 
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال