الاسئلة و الأجوبة » سهو النبي (صلى الله عليه وآله) » القول بسهو النبي(صلى الله عليه و آله)رأي شاذ


الشيخ حسين ياري / العراق
السؤال: القول بسهو النبي(صلى الله عليه و آله)رأي شاذ
ما هو الفرق بين السهو والإسهاء ؟ وهل صحيح ان الشيخ الصدوق (ره) جوز الإسهاء على النبي (صلى الله عليه و آله)؟
الجواب:
الأخ الشيخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السهو (نسيان الشيء والغفلة عنه وذهاب القلب عنه الى غيره) (لسان العرب ج4 / ص 406) . والأسهاء : يقصد به حصول السهو في شخص بواسطة الله عزوجل.
وقد جوز الشيخ الصدوق السهو على النبي (صلى الله عليه وآله) لكنه قال: ((وليس سهو النبي (صلى الله عليه وآله) كسهونا لان سهوه من الله عزوجل وإنما اسهاه ليعلم انه بشر مخلوق فلا يتخذ رباً معبوداً دونه وليعلم الناس بسهوه حكم السهو متى سهوا، وسهونا من الشيطان وليس للشيطان على النبي (صلى الله عليه وآله) والأئمة صلوات الله عليهم سلطان ... وقال بعد ذلك وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه يقول أول درجة الغلو نفي السهو عن النبي (صلى الله عليه وآله) (من لا يحضره الفقيه ج1 ص 358).
وقد ردّ الشيخ المفيد في رسالة خاصة على ذلك، وخالف الصدوق بذلك وقال: ان ذلك جاء من خبر الآحاد الذي لا يفيد اليقين اعتمد عليها الصدوق وهي رواية ذي الشمالين. والمفيد يرى ان الحديث موضوع ومختلق وليس يمكن وروده مع الالتزام بمؤداه لما فيه من التناقضات (؟) الباطلة، والمفيد يتعجب من التفريق بين سهو النبي(ص) وانه من الله وسهو غيره وإنه من الشيطان واعتبرها دعوى غير علمية.و على اي حال فإن القول بسهو النبي(صلى الله عليه و آله) رأي شاذ لا يقبله جمهور علماء مذهباهل البيت عليهم السلام .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال