×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

أرسطو.. هل كان نبيّاً


السؤال / علي اللواتي / بريطانيا
يروى أنّ عمرو بن العاص قدم من الإسكندرية على سيّدنا رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) فسأله عمّا رأى، فقال: رأيت قوماً يتطلّسون ويجتمعون حلقاً ويذكرون رجلاً يقال له: أرسطوطاليس، لعنه الله. فقال صلوات الله وتسليماته عليه وآله: (مه يا عمرو! إنّ أرسطوطاليس كان نبيّاً فجهله قومه).
ما مدى صحّة هذا الحديث سنداً ومتناً؟
الجواب

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحديث انفرد بروايته قطب الدين محمّد الديلمي اللاهيجي في (محبوب القلوب)(1)، وهو مرسل، فيكون ضعيفاً، وقد ذكر الديلمي أنّ الفاضل الشهرزوري قال في (تاريخ الحكماء): هكذا سمعناه.
وعليه فلا يُحتجّ بهذا الحديث أصلاً.

مضافاً إلى أنّ مذهب أرسطو كان معروفاً، وقد ذكره جماعة من شرّاح كتبه، فطريقه إلى معرفة العلّة الأولى الواحدة مخالف لطريق سائر المليين وأهل الديانات السماوية؛ لأنّه يستند إلى فكرة المحرّك الأوّل غير القابل للحركة.
ودمتم في رعاية الله

(1) محبوب القلوب: 117 مقدّمة المؤلّف.