الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » صحّة حديث (يغضب لغضبها)


محمد / السعودية
السؤال: صحّة حديث (يغضب لغضبها)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحديث الذي يقول السنة انه ضعيف وموضوع وإن كان صحيح نزل في الإمام علي بن ابي طالب (إن الله يرضى لرضا فاطمة ويغضب لغضبها) هل حديث صحيح عند السنة ولا عندهم نزل في في الإمام علي
الجواب:
الأخ  محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى الحاكم في (المستدرك ج3 ص154) عن رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم) أنه قال لفاطمة(عليها السلام) إن الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك. ثم قال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.
ورواه أيضاً الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص 203) وقال رواه الطبراني واسناده حسن .
ولكن اعترض على الحديث بأن الحسين بن زيد منكر الحديث، ولكن بالرجوع إلى بعض الأسانيد التي ذكرها الطبراني في (المعجم ج22 ص 401 ) تجد أن عبد الله بن محمد بن سالم القزاز روى الحديث عن الحسين بن زيد وعن علي بن عمر بن علي وبذلك يكون علي بن عمر متابعاً للحسين وقد وثقه ابن حيان.
ثم إن الحسين بن زيد ليس منكر الحديث في جميع حديثه كما توحي عبارة الذهبي بل قال ابن عدي في (الكامل 2/351) لا بأس به إني وجدت في بعض حديثه النكرة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال