الاسئلة و الأجوبة » أهل البيت (عليهم السلام) » ثورات العلويين ومشروعيتها


ابو احمد / العراق
السؤال: ثورات العلويين ومشروعيتها
اريد ان اسأل عن
1- مشروعية ثورة اولاد الحسن عليهم السلام
2- هل صحيح ان بعضهم ادعى الامامة او المهدوية
اجيبونا وبارك الله فيكم
الجواب:

الأخ أبا محمد  المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لعلك تريد بالمشروعية: موافقة هذه الثورات لمنهج ووصايا الأئمة المعصومين (عليهم السلام).
2- فنقول: من حيث مبدأ الثورة مطلقاً فإن الأئمة (عليهم السلام) يشترطون في الثائر أن يراعي المصلحة وأن لا يجازف بدماء المسلمين، ولابد في مشروعية أية ثورة أن تكون حاصلة على تأييد وإذن من أهل البيت (عليهم السلام) فإنهم أعرف من غيرهم بما يصلح الرعية وهم أقدر من سواهم على النظر في عواقب الثورة على الطغاة .. وحينما لا تتوفر العوامل المشار إليها فإن عدم الثورة أولى من الثورة، ولذلك ورد في جملة من الأخبار: (كل راية ترفع قبل قيام القائم صاحبها طاغوت) ، وورد أيضاً: (كونوا أحلاس بيوتكم)، وغيرها من الروايات التي ظاهرها المنع من مطلق الخروج قبل القائم (صلوات الله عليه) .

أما فيما يتعلق بثورة أولاد الحسن فهي في الأغلب ثورات غير مشروعة، لأن الحسنيين لا يراعون وصايا الأئمة من أبناء الحسين (عليه السلام)، وخير دليل على ذلك ثورة محمد بن عبد الله بن الحسين الذي لقبوه (النفس الزكية) فإن الصادق (عليه السلام) لم يكن موافقاً على ثورة هذا الرجل، غير أن محمد وأباه عبد الله ظنَاً أن الصادق (عليه السلام) يحسدهما وقد حذرهما من الخروج على بني العباس، لكنهما أبيا إلا الخروج، فكان ما كان مما هو مسطور في التاريخ وباءت ثورة محمد بن عبد الله بن الحسن بالفشل وتم قتل محمد وتصفية أتباعه.

أما بالنسبة إلى الثورات التي حصلت في المغرب العربي فارجع إلى صفحتنا تحت عنوان (الأسئلة العقائدية /الأعلام/ إدريس الأول مؤسس دولة الأدارسة) .
نعم، ادعى بعض بني الحسن الإمامة وبعضهم ادعى المهدوية، ويرجع في تفاصيل ذلك إلى كتب التاريخ .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال