الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » أكثر من هجوم على دارها (عليها السلام)


محمد رضا / عمان
السؤال: أكثر من هجوم على دارها (عليها السلام)
ما ينقل الخطباء في المنابر بشأن هجوم القوم على دار السيدة فاطمة عليها أفضل الصلاة والسلام وجود بعض الصحابة في دارها قبل الهجوم، ونحن نؤمن بأن السيدة فاطمة تلبس الحجاب حتى أثناء وجود رجل الأعمى، وكما ينقل بأن السيدة أثناء الهجوم القوم على دارها ذهبت خلف الباب رعاية للحجاب.
فكيف السيدة بدون الحجاب قبل الهجوم مع وجود بعض الأصحاب في دارها مع أمير المؤمنين (عليه السلام)؟
الجواب:
الأخ محمد رضا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يذكر المحققون أن هناك أكثر من هجوم على بيت الزهراء (عليها السلام).
ففي الأول عندما اجتمع عند علي (عليه السلام) العباس والزبير والمقداد وطلحة وغيرهم، فجاءهم عمر في جماعة فحصل بين الزبير وبين أتباع عمر ما حصل.
وهناك هجوم آخر هو الذي حصل فيه ما حصل على الزهراء (سلام الله عليها) من ظلم واعتداء، ولم يكن في البيت الجماعة المذكورة في الهجوم الأول.
كما أن الزهراء(عليها السلام) لم تفتح الباب ثم وقفت خلفه، ولكن الذي حدث أن المهاجمين لما سمعوا صوت الزهراء(عليها السلام) يجيب على الطارق بادروا وهاجموا الباب للدخول عنوة، فلاذت (سلام الله عليها) وراء الباب فعصروها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال